المجالي يستعرض لـ"خارجية الأعيان" المعطيات الخاصة باللاجئين السوريين

تم نشره في الأربعاء 29 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عمان  – عرض زير الداخلية ووزير الشؤون البلدية حسين المجالي على اجتماع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأعيان أمس برئاسة العين محمد عفاش العدوان انعكاسات تدفق اللاجئين السوريين على الاردن والضغوط الناجمة على مختلف المجالات الصحية والتعليمية والسياسية والاقتصادية والمرافق الخدمية.
وأوضح المجالي أن عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا الاردن منذ منتصف آذار (مارس) العام 2011 وحتى الآن بلغ حوالي537 ألفا منهم 225 ألفا دخلوا عن طريق المعابر الرسمية.
وقال إن عدد اللاجئين الموجودين في المخيمات يبلغ 136 ألفا يتوزعون على المخيمات بواقع 130 ألفا في مخيم الزعتري و2919 داخل مخيم مريجب الفهود، و898 لاجئا في حديقة الملك عبدلله في الرمثا، و455 شخصا في سكن النداف، اضافة إلى 2150 لاجئا في المعسكر الخاص بالعسكريين، في حين بلغ عدد الذين عادوا طواعية إلى سورية 58 ألفا و641 لاجئا.
واضاف ان عدد اللاجئين الذين حصلوا على بطاقة خدمة اللاجئ السوري بلغ 352 ألفا، فيما يبلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين 488 ألف لاجئ.
وأشار المجالي إلى أن زواج السوريات من أردنيين وعرب هي ضمن المعدلات الاعتيادية، مبينا أن عدد حالات زواج الأردنيين من سوريات بلغ 1029 حالة، وعدد حالات زواج أردنيات لأزواج سوريين بلغ 144 حالة، في حين بلغت حالات زواج سوريات لأزواج من حملة الجنسيات العربية 331 حالة، منذ اندلاع أعمال العنف في سورية وحتى منتصف شهر أيار(مايو) الحالي.
واشار المجالي إلى اجراءات بدأت الحكومة بتطبيقها لفرض هيبة الدولة وسيادة القانون في جميع مناطق المملكة، مشددا على ضرورة ان يتحمل الجميع مسؤولياته لصون هيبة الدولة والحفاظ على أمن الوطن، والعمل معا لايجاد حلول تحد من العنف المجتمعي وتعالجه بالحوار والمشاركة والوعي بمخاطره على الدولة والمجتمع.
من جهة اخرى، أقرت لجنة شؤون البيئة والصحة والتنمية الاجتماعية خلال اجتماع أمس القانون المؤقت 80 لسنة 2001 "قانون الدواء والصيدلة" كما ورد من مجلس النواب.-(بترا)

التعليق