جودة: الأردن يعمل لتعزيز الحوار بين الشرق والغرب

تم نشره في الأربعاء 29 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • وزير الخارجية ناصر جودة - (أرشيفية)

عمان - بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة خلال استقباله أمس عدداً من الأعضاء المسلمين في البرلمان البريطاني العلاقات الثنائية وآخر التطورات والمستجدات في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
واكد الطرفان خلال اللقاء عمق ومتانة ومستوى العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين الصديقين والمستوى المتقدم الذي وصلت اليه في جميع المجالات.
وعرض جوده للدور الاردني بقيادة جلالة الملك لتوضيح الصورة الحقيقية للاسلام القائم على الوسطية والاعتدال، مشيرا الى المبادرات التي اطلقها جلالته في هذا الاطار خاصة "رسالة عمان" و"كلمة سواء" وغيرها والتي تعكس القيم الحقيقية للاسلام في التسامح والتعايش مع أتباع الديانات والثقافات المختلفة.
واكد استمرار الاردن في العمل مع الجميع لتعزيز الحوار بين الشرق والغرب، ومد جسور التفاهم والحوار بين مختلف الثقافات والشعوب والأديان.
وبحث جوده مع الوفد البرلماني البريطاني جهود تحقيق السلام واهمية اعادة اطلاق مفاوضات جادة وفاعلة ومحددة بسقف زمني محدد تفضي بالنهاية الى تجسيد حل الدولتين من خلال اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام1967 وعاصمتها القدس الشرقية استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية بكافة عناصرها.
وتركز جزء من اللقاء على تطورات الوضع في سورية حيث أكد جودة أهمية الإسراع في التوصل الى حل سياسي يضمن أمن وأمان سورية ووحدتها الترابية بمشاركة جميع مكونات الشعب السوري مستعرضا الانعكاسات الانسانية للأزمة السورية على الاردن من خلال استقباله اكثر من 540 ألف سوري على اراضيه والعبء الكبير الذي يشكله تدفق هؤلاء الاشخاص على الأردن.
من جهتهم، أكد أعضاء الوفد اهمية الدور الذي يقوم به جلالة الملك في توضيح الصورة الحقيقية للإسلام وتغيير الصورة النمطية عنه.
واشادوا بالدور المحوري الاردني الساعي الى تحقيق الامن والاستقرار والسلام في المنطقة وحرص بريطانيا على دعم المساعي الاردنية في هذا الجانب واستمرار التنسيق والتشاور.
وثمنوا عملية الإصلاح التي يقودها جلالة الملك، والإنجازات الإصلاحية التي تحققت ونجاح الانتخابات النيابية في الأردن، معربين عن استعدادهم للعمل على تعزيز التعاون والتشريعي بين البلدين.-(بترا)

التعليق