ملثم يطارد ستينيا ويصيبه بالرصاص في البادية الجنوبية

تم نشره في الثلاثاء 28 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - أصيب ستيني يعمل في شركة "هيسكو" التابعة لمشروع جر مياه الديسي إثر إطلاق نار عليه من قبل مجهول ملثم كان يستقل مركبة على الطريق الرابط بين منطقتي الجفر والحسينية في البادية الجنوبية بمحافظة معان امس، وفق مصدر أمني في مديرية شرطة معان.
وأشار المصدر ذاته أن أجهزة الامن في مديرية الشرطة فتحت تحقيقا بالحادثة لكشف ملابساتها والأسباب والدوافع الرئيسة وراء الحادثة والقبض على المتورط فيها، لافتا أن قوة أمنية تقوم بتمشيط موسع يرافقها فرض طوق امني في محيط موقع الحادثة بهدف إلقاء القبض على المتسببين بالحادثة.
وقال شاهد عيان كان برفقة الستيني إن مركبة من نوع "بك أب" لون أسود يستقلها مجموعة مسلحة ملثمة اعترضت مركبتهم وطلبت منهم الابتعاد ومغادرة موقع المشروع والعودة الى معان وتجاوزتهما على الطريق قبل أن يترجل من نافذتها ملثم ويطلق النار باتجاه مركبتهما ثم لاذ بالفرار، فيما نجا المهندس المرافق للسائق من الحادثة.
ووصف مدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد الرواد حالة المصاب بـ"المستقرة"، حيث تم تحويله الى أحد المستشفيات في عمان لاستكمال العلاج نتيجة تعرضه الى نزف دموي داخلي بحجرة الدماغ في منطقة الرأس اثر اصابته بعيارات نارية.
إلى ذلك عقد أمس مئات المواطنين من أبناء مدينة معان اجتماعا في ديوان عشيرة المصاب لبحث وتدارس حادثة الاعتداء على أحد أبنائها، مؤكدين أن حادثة الاعتداء مدبرة وهي ناتجة عن اعتراض مجموعة من الاشخاص بهدف منعه وثنيه عن مواصلة العمل في المشروع.
ونقلا عن أحد الذين حضروا اللقاء فضل عدم  ذكر اسمه، أن اللقاء الذي سادته أجواء من التوتر والاحتقان أوصى بضرورة التعامل مع الحادث بطريقة الحكمة والعقلانية والمشورة والاتصال والتنسيق مع الجهات الرسمية والأمنية الذين تلقوا وعودا من قبل كبار المسؤولين في الحكومة لمعرفة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للقضاء، إلى جانب الدعوة لعقد لقاء آخر لشيوخ ووجهاء مدينة معان والفاعليات الشعبية فيها اليوم لبحث الخطوات والإجراءات التي ستتخذها في أعقاب حادثة الاعتداء على أحد مواطني المدينة.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق