متحاورون يدعون لتشكيل لجنة لاحتواء إشكاليات جامعة الحسين ومنع تفاقمها

تم نشره في الخميس 23 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • قوات الأمن تحيط بجامعة الحسين بن طلال في معان خلال الأحداث التي شهدتها الجامعة مؤخرا-(أرشيفية)

حسين كريشان

معان– دعا أساتذة جامعة الحسين بن طلال إلى أهمية تشكيل لجنة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة وبمشاركة موظفين وانتخاب طالبين من كل كلية للتواصل وسرعة احتواء أي إشكالية حالة حدوثها في رحاب الجامعة بهدف السيطرة عليها ومنع تفاقمها.
وأشاروا خلال اللقاء الحواري الذي عقد مساء أول من أمس، في نادي معلمين معان بمشاركة طلبة من الجامعة، إلى أن اللجنة ستكون بمثابة مرجعية لكافة الطلبة في مختلف المسائل والقضايا التي تهم مصلحة الجامعة، والمجتمـع المحلي، الى جانب تعزيز أواصر المحبة ما بين المدرسين وأبنائهم الطلاب، وإنهاء ما يسمى "بنظام الفزعات" حال حدوث أي خلاف طلابي تنتج عنه مشاجرة، وإبقائها محصورة بأطراف أصحاب العلاقة وليس مرتبطة بمناطق.
واعتبر المشاركون في اللقاء الذي حضره شيوخ ووجهاء مدينة معان والفاعليات الشعبية والشبابية أن هناك ما أسموه بـ "أيد خفية" تعبث وتلعب دورا رئيسيا في إشاعة الفتنة، وعدم تهدئة الأوضاع وتسعى لضرب العشائر الأردنية ببعضها البعض لنيل مكاسب شخصية. 
كما طالبوا ببث الحريات العامة للطلبة ورفع القبضة الامنية عن الحياة الجامعية التي باتت تلاحظ بالعلن في تغلغلها بين الطلبة وإعاقة أنشطتهم الثقافية التي من شأنها تعزيز الوعي لدى الطلبة وصقل شخصيتهم الأمر الذي يجعلهم ينساقون وراء العشائرية بسبب الفراغ الفكري.
وطالبوا الجهات المعنية الإسراع في الكشف عن المتسببين بأحداث الجامعة، بهدف تقديمهم الى القضاء العادل، مؤكدين حرص الجميع الحفاظ على الصلات الحميمة  والعلاقات الوثيقة والمصاهرة وحسن الجوار، كما يجمع بين عشائر معان وعشائر الحويطات مصالح مشتركة بشكل خاص ومصلحة الوطن بشكل عام.
وبحث المشاركون موضوع ما حدث في الجامعة من أحداث مؤسفة والتداعيات السلبية التي نتجت عن المشاجرة المؤلمة غير المتوقعة، والتأكيد على حصر المشكلة في الفئات الفاعلة دون تعميمها على الجميع.
 وناقش المشاركون أهمية إيجاد حلول عملية حول موضوع العنف الجامعي ما بعد استئناف الدراسة، وكيفية إنهاء الآثار السلبية التي خلفتها المشاجرة التي وقعت في الجامعة مؤخرا وأسفرت عن قتل 4 أشخاص وإصابة 25 آخرين.
 من جهته، أوضح عميد كلية الآداب الدكتور غالب الشاويش أن إدارة الجامعة وضعت خطة نوعية محكمة بالتعاون مع الجهات الأمنية المختصة لفرض إجراءات قانونية تعيد الهدوء للجامعة من خلال عملية الدخول والخروج اليها، بهدف المحافظة على الأمن وضبط الأمور ومعالجتها بعكس ما كان عليه في السابق، داعيا كافة طلبة الجامعة إلى مراجعة جميع المواد الدراسية استعدادا للامتحانات النهائية التي ستجرى الأسبوع المقبل.

التعليق