سيرينا ونادال يتوجان في روما

تم نشره في الاثنين 20 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • رفاييل نادال وفرحة الفوز بلقب روما أمس -(أ ف ب)

روما - احتفظ الاسباني رفاييل نادل المصنف خامسا بلقب بطل دورة روما الدولية لكرة المضرب، خامس دورات الألف نقطة للماسترز والبالغة جوائزها 495ر646ر2 مليون يورو للرجال و369ر2 مليون دولار للسيدات، بفوزه على السويسري روجيه فيدرر الثاني 6-1 و6-3 أمس الأحد في المباراة النهائية.
وهو اللقب السادس لنادل منذ عودته من الإصابة في شباط (فبراير) الماضي، وبات أبرز المرشحين للفوز ببطولة فرنسا الكبرى التي ستنطلق على ملاعب رولان غاروس بعد اسبوع، واللقب هو السابع لنادال في دورة روما التي أحرز لقبها اعوام 2005 و2006 و2007 و2009 و2010 و2012.
كما أنه الفوز العشرون على فيدرر في 30 مواجهة حصلت بينهما حتى الآن، رافعا رصيده إلى 24 فوز في دورات الألف نقطة للماسترز التي تعتبر من أهم الدورات بعد بطولات الأربع الكبرى.
ولم يصمد فيدرر أمام ضربات نادال القوية ولم يحالف الحظ الجمهور الايطالي الذي كان يتوقع مشاهدة مباراة نهائية ماراثونية على غرار العام 2006 حين فاز نادال بعد 5 مجموعات في مدى 5 ساعات.
ولم يتمكن فيدرر من استعادة مستواه إلا في نهاية المباراة عندما تمكن من كسر ارسال منافسه مرة واحدة لتصبح النتيجة 5-1 وتجنب الخروج بنتيجة مذلة.
وأحرزت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى لقب السيدات، بفوزها السهل على البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا الثالثة 6-1 و6-3 في المباراة النهائية.
وهو اللقب الرابع على التوالي لسيرينا هذا الموسم بعد فوزها بدورات ميامي الأميركية وتشارلستون الانجليزية ومدريد الاسبانية، والخامس لها بعد فوزها مطلع العام بدورة بريزباين الاسترالية، كما انه اللقب رقم 51 في مسيرتها الاحترافية حتى الآن.
والفوز هو الثاني عشر لسيرينا في 14 مواجهة بين اللاعبتين مقابل خسارتين آخرهما في نهائي الدوحة أيضا، وقد حسنت سيرينا صاحبة المركز الأول على لائحة التصنيف العالمي رقمها القياسي في عدد مرات الفوز على التوالي بعدما فوزها في 24 مباراة على التوالي.
وقد جاءت المنافسة بين أفضل لاعبتين خلال هذا الموسم لمصلحة اللاعبة الأميركية التي ثأرت لخسارتها في الدوحة، ولم تتمكن أزارنكا الفائزة في ملبورن بأولى بطولات الغران سلام من الوقوف في وجه سيرينا التي بدت قوية في هذه المباراة رغم أن اللاعبة البيلاروسية لم تخسر هذا الموسم إلا مباراة واحدة كانت أمام ايكاترينا ماكاروفا في الدور الثاني من دورة مدريد علما بانها انسحبت من دورتي بريزباين وانديان ويلز الاميركية.
وأحرزت سيرينا المجموعة الأولى من دون أي صعوبة بفضل ضربات إرسالها القوية التي عجزت أزارنكا عن صدها فضلا عن خسارتها لارسالاتها بينما تمكنت في المجموعة الثانية التي حاولت فيها استعادة توازنها وذلك قبل أن تحسم اللاعبة الأميركية الأمر في مصلحتها بضربتي إرسال ساحقتين عندما كانت نتيجة المجموعة تشير إلى 4- 3 في مصلحتها. -(أ ف ب)

التعليق