طلبة في "الهاشمية" يبتكرون 4 مشاريع ريادية

تم نشره في الأحد 19 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • طلبة ابتكروا مشاريع ريادية من كليتي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة الهاشمية- (الغد)

حسان التميمي

الزرقاء - نجحت فرق طلابية من كليتي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الهاشمية بتصميم وإنتاج 4 مشروعات مهمة هي "مولد كهربائي يعمل على طاقة الأمواج البحرية باستخدام مواد مغناطيسية، ونظام اتصال آمن وموثوق في الشبكات الحسية اللاسلكية لتبادل المعلومات، وتطبيق للهواتف الذكية يحدد الأماكن المهمة باستخدام كاميرا الهاتف، وبرنامج ثلاثي الأبعاد متطور لتقديم المساعدة للأم للعناية بطفلها بواسطة الإنترنت والكمبيوتر.
وفازت المشروعات الأربعة بجوائز ريادية في "المهرجان التكنولوجي الوطني السادس 2013" الذي أقيم في جامعة مؤتة برعاية الأميرة سمية بنت الحسن، وبمشاركة واسعة من الجامعات الأردنية بلغت(52) مشروعا.
والمشروع الأول الذي نجحت مجموعة من طلبة كلية الهندسة في الجامعة الهاشمية بتصميمه هو مولد كهربائي يعمل على طاقة الأمواج البحرية باستخدام مواد مغناطيسية ذات طاقة عالية ومصنوعة من عناصر نادرة تم شراؤها من شركة ألمانية رائدة في هذا المجال. وتم تصنيع نموذج المولد الكهربائي بشكل كامل في مشاغل كلية الهندسة وفحصه عمليا في مختبرات قسم الهندسة الكهربائية حيث أظهر نتائج عملية قريبة جدا من النتائج المحسوبة نظريا. ويعد المشروع الذي قامت به مجموعة من طلبة الهندسة الكهربائية وهم: محمود الدباس وليث أبو نواس وإسراء السعود ورنا عماد الدين طه بإشراف الدكتور محمد وديان من قسم الهندسة الكهربائية، الأول من نوعه في كلية الهندسة ومن المتوقع أن يلاقي رواجا واسعا لتطويره وتسويقه تجاريا مستقبلا.
والمشروع الثاني عن محور الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويهدف المشروع إلى إنشاء نظام اتصال آمن وموثوق في الشبكات الحسية اللاسلكية لتبادل المعلومات مع ضمان سلامتها وعدم العبث فيها.
ويعد المشروع مفيدا في التطبيقات المدنية والعسكرية مع إمكانية إرسال المعلومات التي يتم جمعها على شكل رسائل كبيرة الحجم. تم تنفيذ المشروع باستخدام البرمجة بالإضافة إلى التصميم الخاص به على FPGA للحصول على تنفيذ عالي السرعة وبأقل طاقة ممكنة.
ونفذ المشروع مجموعة من طالبات قسم هندسة الحاسوب وهن: فائقة درويش وشذى عباس وآلاء الجندي وفداء صلاح وسهى العجارمة، وأشرف عليه الدكتور ثائر الهياجنة والدكتور بسام جميل.
والمشروع الثالث يخص محور الصحة والتطبيقات التكنولوجية فقد فاز بالجائزة الأولى المشروع:Baby Care Assistant (BCA) System من قسم هندسة الحاسوب والذي نفذه كل من الطالبات إسراء قزاز ومجد البلوي وجوانا سليم وفرح الصعيدي ومريم الشيشاني بإشراف المهندسة غادة المشاقبة.
ويتضمن المشروع برنامجا ثلاثي الأبعاد متطورا لتقديم المساعدة للأم للعناية بطفلها عن طريق استغلال المعدات التكنولوجية المتوفرة لها مثل الإنترنت والكمبيوتر. وتم ربط البرنامج مع نظام ذكي ومتطور لمراقبة الطفل بالصوت والصورة يقوم بإرسال معلومات وتنبيهات عن أي خطر ممكن أن يتعرض له الطفل من خلال استخدام تقنيات معالجة الصور والصوت والتحكم الآلي والشبكات اللاسلكية إلى الجهاز الذي تستخدمه الأم بالإضافة إلى تزويد الأم بالمعلومات اللازمة لمتابعة نمو الطفل ومواعيد المطاعيم وزيارات الأطباء والأغذية المناسبة حسب العمر.
والمشروع الرابع ضمن محور الألعاب الإلكترونية وتطبيقات الهاتف الخلوي. 
ويعتبر هذا التطبيق الذي أنجزه طلبة كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات وهم: شادي الحاج، وريما فريحات، ورهام بواعنة، ونداء رحمة، بإشراف الدكتور إبراهيم العقيلي، ذا أهميه وخاصة في مجال تنشيط السياحة حيث سيستغني السائح عن السؤال عن الأماكن المحيطة به. حيث تم تطوير التطبيق على نظام "آندرويد" ويجري العمل حاليا على تطويره ليقدم المعلومات بلغات مختلفة.
وأكد رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني الدور المحوري والمؤثر للقطاع الهندسي والمعلوماتية في الاقتصاد الوطني وخصوصا في ظل ترسخ مفهوم الاقتصاد المعرفي ودوره في تحقيق التنمية.
كذلك أكد عميد كلية الهندسة الدكتور شاهر ربابعة تبني الجامعة للمشاريع الريادية والتي يمكن تنفيذها داخل الحرم الجامعي في مختلف المجالات الهندسية والطبية والزراعية والطاقة المتجددة والأنظمة الذكية والأتمتة.
وقال عميد كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات الدكتور أحمد الخصاونة إن مشاركة طلبة الجامعة بالمسابقات الوطنية والدولية يعطيهم فرصة ثمينة تمكنهم من الإبداع والتطوير.

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق