"الدولية النيابية" تبحث مع وفد دنماركي تعزيز العلاقات وخاصة البرلمانية

تم نشره في الجمعة 17 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية النيابية النائب بسام المناصير واعضاء اللجنة في مجلس النواب أمس مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الدنماركي النائب الدكتور بيير ستيجبيج مولري والوفد المرافق أهمية تعزيز اواصر علاقات الصداقة القائمة في مختلف المجالات لا سيما البرلمانية منها.
وبين المناصير ان الأردن يمر حالياً بظروف خاصة تأثرت بدورها بالظروف المحيطة التي يشوبها النزاع وقلة الأمن موضحا ان الأردن يقع في قلب عاصفة هوجاء اوقعته تحت العديد من الاعباء الاقتصادية والاجتماعية.
واضاف المناصير ان الأردن كان دائما وابدا مع جميع الجهود التي تصب تجاه سلام عادل وشامل ودائم للعديد من الصراعات الإقليمية والدولية وخاصة القضية الفلسطينية مبينا ان الأردن مع قيام سلام شامل ودائم لتلك القضية بقيام دولة للفلسطينيين على ترابهم الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف.
من جانبه، اوضح الوفد الضيف ان الدنمارك تتفهم الظروف التي تمر بها منطقة الشرق الاوسط بشكل عام والأردن بشكل خاص، مؤكدين بذات الوقت على استعداد الدنمارك حكومة وبرلمانا على تقديم الدعم اللازم للأردن، اضافة للاتحاد البرلماني الأوروبي انطلاقا من المكانة الخاصة التي يمثلها الأردن لدى لعالم كله.
وبين مولر بأن الدنمارك كذلك مع جميع الجهود التي تصب تجاه سلام شامل ودائم لا سيما فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني وان السلام لن يكون دون اعادة جميع الحقوق لإصحابها.
واشار الى ان لجنة الشؤون الخارجية الدنماركية قد اوضحت في العديد من المناسبات رفضها لقيام المستوطنات الإسرائيلية او توسيعها على حساب الاراضي الفلسطينية.
وتناول النواب مع نظرائهم الدنماركيين وجهات النظر حول القنوات الاجدى في تعزيز العلاقات المتبادلة بين البلدين الصديقين.-(بترا)

التعليق