ظهور مجموعات جديدة من الجراد بمزارع في العقبة

تم نشره في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • مركبة تابعة لمديرية زراعة العقبة تقوم برش مزارع غزاها الجراد الصحراوي -(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - بدأت مديرية زراعة العقبة بمكافحة مجموعات من الجراد ظهرت مجددا إثر تكاثرها في مناطق قاع السعيديين، وسط رفض بعض المزارعين رش مزروعاتهم خوفا على مواشيهم التي ترعى في المنطقة.
وقال مدير زراعة العقبة المهندس جمال العوران إن مجموعات من الجراد تكاثرت في تلك المنطقة ووضعت بيوضها ونتجت عنها أجيال جديدة في بداية مراحلها من النمو وانتشرت في مناطق رعوية ومناطق محاصيل حقلية وبأعداد متفاوتة في مناطق فيها أشجار مثمرة في قاع السعيديين "مزارع الحق".
وبين العوران أنه تم التنسيق مع الجهات المعنية بضرورة إخلاء تلك المناطق من المواشي ومن المزارعين المتواجدين فيها، لتنفيذ عملية الرش والمكافحة خوفاً من تطور أجيال الجراد الى أطوار متقدمة وضارة للمحاصيل والغطاء الرعوي والنباتي، غير أنه أكد أن التجاوب كان محدودا من بعض المزارعين والذين تم رش مزارعهم.
وأشار أن بعض المزارعين رفضوا التجاوب والسماح لفرق المكافحة الميدانية بالرش، خاصة مربي المواشي ومزارعي وأصحاب حقول الشعير المتواجدين في تلك المناطق، خوفا على مواشيهم التي ترعى في تلك المراعي.
وأهاب العوران بالمزراعين ومربي المواشي إلى ضرورة تفهم الموقف خوفاً من تفاقم الوضع وحصول أضرار جسيمة بالمحاصيل والغطاء النباتي في حال عدم الرش في الوقت الحالي.
وقال العوران إن مديرية الزراعة خاطبت الجهات المعنية وعلى رأسها محافظ العقبة بضرورة إبلاغ شيوخ ووجهاء ومخاتير والمزارعين لتفهم حجم المشكلة والتعاون للسماح بعملية المكافحة والرش للمحاصيل والمراعي لمنع انتشار الجراد وامتداده إلى مواقع أخرى وإحداث أضرار كبيرة.
وأكد العوران أن الجراد الصحراوي موجود حاليا بمجموعات في منطقة قاع السعيديين بوادي عربة، بالإضافة الى تواجده في الواجهة الجنوبية مع الحدود السعودية، مشيرا الى أن سبب عودة الجراد الصحراوي هو وجود البيئة المناسبة لتوطين مجموعات منه والتزاوج ووضع البيوض في منتصف شهر آذار (مارس) الماضي بالمزروعات والتي تتصف بالرطوبة العالية مما ساهم في تكاثر الجراد والذي أصبح عمره حالياً أكثر من أسبوعين.
وكان عدد من المزارعين في منطقة قاع السعيديين بوادي عربة التابعة لمحافظة العقبة أكدوا مشاهدتهم لأعداد كبيرة من الجراد الصحراوي تغزوا مزارعهم وتتلف المحاصيل.
وقالوا إن ظهور مجموعات من الجراد الصحراوي  في مناطقهم أثار مخاوفهم على محاصيلهم خاصة إذا ما انتشرت هذه الحشرة الفتاكة، مطالبين وزارة الزراعة بضرورة مكافحة هذه الآفة قبل تكاثرها وانتشارها في المنطقة.
وأكد شهود عيان أن أعدادا كبيرة دخلت أمس بشكل منفرد ومجموعات في مختلف مناطق قاع السعيديين، لافتين الى أنهم شاهدوا كميات تقدر بالآلاف.
وقال المزارع سليمان السعيديين إنه شاهد أعدادا كبيرة من الجراد بأحجام مختلفة منتشرة في مزرعته، إضافة الى المناطق المجاورة من المنطقة الحدودية المجاورة لوادي عربة، لافتا الى أن مديرية زراعة العقبة كافحت بالفترة الأخيرة هذه الحشرة الفتاكة من خلال رشها بالمبيدات، إلا أنها عادت بعد أن وضعت بيوضها بين المزروعات.
وأشار السعيديين الى أن الجراد أتلف محصول القمح الذي انتظر حصاده، مطالباً وزراة الزراعة بإعادة رش مجموعات الجراد المنتشرة بكثرة في هذه المنطقة، وتفادي وقوع خسائر أخرى كبيرة للمزروعات.

التعليق