أبو غنيمة يسلم الشهادات للمؤهلين في "مشروع خطوة أمل"

قافلة أنصار تدعم مشاريع تنموية صغيرة لمواجهة البطالة في قطاع غزة

تم نشره في الخميس 9 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • رئيس وفد قافلة انصار نقيب المهندسين الزراعيين محمود ابو غنيمة يسلم في غزة شهادات مشروع خطوة الامل - (الغد)

محمد الكيالي

غزة - سلم رئيس قافلة أنصار 4 نقيب المهندسين الزراعيين محمود أبو غنيمة والمنسق العام للقافلة كفاح العمايرة الشهادات على المؤهلين لـ "مشروع خطوة أمل" في قطاع غزة، والذي يستفيد منه 70 شخصا لغاية الآن، وبقيمة اجمالية بلغت حوالي 350 ألف دولار، من أصل 800 ألف قدمتها الجهات المانحة للمشروع.
ويختص المشروع بدعم المشاريع الصغيرة، التي تمولها لجنة شريان الحياة الاردنية في قطاع غزة، وتنفذه مؤسسة شركاء السلام والتنمية من أجل الفلسطينيين.
وأشاد رئيس المؤسسة محمود المدهون، خلال حفل أقيم في فندق المتحف في غزة أول من أمس، بالمساهمة الأردنية في دعم مشاريع تنموية، بدأت تدر دخلا يسدد من خلاله المستفيدون قروضهم لتوظفيها في قروض أخرى.
وأشار المدهون الى ان مشروع المؤسسة خرج من تقديم العون الآني إلى تقديم عون دائم يدر عوائد تحسن حياة المستفيدين على المدى الطويل، من خلال تمويل مشاريع انتاجية وخدمة، حيث يتراوح مقدار الدعم ما بين ألفين وسبعة آلاف دولار لكل مشروع على شكل "قرض حسن دوار".
ولفت إلى أن قوافل أنصار، ومنذ بدء قدومها الى غزة، مولت من خلال التعاون الاردني الفلسطيني 73 مشروعا، بقيمة 350 الف دولار، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد الانتقال الى المشاريع المتوسطة، الامر الذي يسهم في تقليل نسب الفقر والبطالة.
بدوره، أكد أبوغنيمة أهمية تكامل الأدوار القائم بين اللجنة والمؤسسة لخدمة المجتمع الفلسطيني في غزة، لمساعدته على تجاوز ظرف خاص فرضه الاحتلال والحصار المستمر.
وعرض منسق اللجنة المهندس كفاح العمايرة تجربة اللجنة ودورها في تطوير فكرة الدعم، لتصبح مؤسسة تمول من خلالها مشاريع تنموية مدرة للدخل.
وقال العمايرة إن الفاعليات الشعبية الأردنية هي أول من زار القطاع، في اعقاب العدوان الاسرائيلي، وقيمت حجم الدمار الذي خلفه العدوان.
واشار الى قرب انجاز مركز التدريب الحرفي الممول من اللجنة ودوره في تخريج العمال المهرة، محييا نضال الشعب الفلسطيني الذي أثبت قدرته على إعالة نفسه.
وعرض منسق المؤسسة بسام فارس المشاريع المستفيدة من التمويل، خاصة مشروع (خطوة أمل) لدعم المشاريع الصغيرة ودوره في دعم الغزيين العاطلين العمل في أوساط المهنيين والحرف وعددهم 38 ألف شخص.
وقال إن المشروع يقدم مبالغ مالية لمشاريع في مجالات الزراعة والصناعة والحرف وفق شروط تضمن حقوق المؤسسة لدعم مشاريع أخرى، مشيرا إلى أن عدد المشاريع التي تقدمت بطلبات تمويل بلغ 250 تم تأهيل 58 منها.
واشار الى مشروع كرامة الذي يمول مشاريع بسقف مقداره 500 دولار توظف في مجال مشاريع صغيرة لربات البيوت، مشيرا الى ان قطاع غزة يحتل النسبة الاكبر من الأراضي الفلسطينية بعدد العاطلين عن العمل.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق