برنامج وطني لتحديد احتياجات الشباب الأردني

تم نشره في الخميس 9 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي يتحدث للمشاركين في برنامج المسح الشبابي -(تصوير: اكرم النعيمات)

عمان - الغد - ترأس رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي أمس، الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية للمسح الوطني للشباب، والذي ينفذه المجلس بالتعاون مع منظمة اليونيسيف وعدد من المؤسسات الرسمية والأهلية ومؤسسات المجتمع المدني.
الاجتماع عقد في مقر المجلس بحضور الأمين العام د. رشاد الزعبي وممثلي المؤسسات المشاركة في البرنامج، والذي يأتي بعد إقامة المسح الأول لاحتياجات الشباب قبل عشر سنوات، حيث أشار رئيس المجلس إلى أهمية المشروع في الوقوف على احتياجات وتطلعات الشباب والتحديات التي تواجههم في عالم متسارع ومتغير، وبعد أحداث كبيرة غلفت أجواء المنطقة.
من جانبه أثنى أمين عام المجلس د. رشاد الزعبي بالتشاركية الكبيرة بين المؤسسات الرسمية ومختلف منظمات المجتمع المدني، والتي تصب جميعها في خدمة الشباب وبناء برامج نوعية تحقق تطلعاتهم وطموحاتهم، فيما أكدت ممثلة منظمة اليونيسيف في عمان، أن الضرورة باتت ملحة لإجراء المسح الشبابي، تمهيدا لتقليص الفجوة بين تطلعات الشباب والواقع والمجتمع الذي يعيشون فيه، وأن الاجتماع سيكون نقطة انطلاق العمل مؤكدة أهمية الدور الذي يقوم به كل عضو من اعضاء اللجنة.
مخرجات الاجتماع تمثلت في تحديد الادوار التوثيقية لعمل اللجنة ومراجعة الأسس المرجعية والاطلاع على منهجية العمل، حيث قدمت عضو اللجنة الفنية سعاد نبهان عرضا حول منهجية العمل من حيث اعداد وتصميم ادوات المسح والموضوعات والمجالات التي يتضمنها والمحاور التي يشملها والمتمثلة في الوضع التعليمي والشباب والعمل وصحة الشباب في الاردن واستخدام الوقت والتكنولوجيا عند الشباب ومشاركتهم في الحياة والعلاقات الاجتماعية ونظرتهم الى انفسهم اضافة الى قضايا الهجرة.
يذكر أن المسح الشبابي يسعى إلى تحديث المعلومات المتعلقة بالشباب للفئة العمرية 10-24 عاما، واستثمار النتائج في تعديل بناء المرحلة الثانية للاستراتيجية الوطنية للشباب 2011-2015، آملا أن يسهم المشروع الوطني في تطوير تصميم البرامج والأنشطة المقدمة للشباب.

التعليق