سعد أبو تايه ينهي تسجيل أغنية بمناسبة الأعياد الوطنية

تم نشره في الأربعاء 8 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • الفنان سعد أبو تايه - (أرشيفية)

معتصم الرقاد

عمان- أنهى الفنان سعد أبو تايه تسجيل أغنية "يادار" بمناسبة عيد الاستقلال وعيد الثورة العربية الكبرى، من كلمات الشاعرة الأردنية سهام الصعوب، وتوزيع موسيقي محمد القيسي، وهي من ألحانه، تم تنفيذها في استوديوهات القاهرة والإمارات والأردن.
وأشرف على تسجيل الأغنية فنيا الموزع محمد القيسي وستعرض على المحطات الأردنية والإذاعات والمواقع الإلكترونية في الخامس والعشرين من الشهر الحالي.
وسيتم تصوير "يا دار" بعد الموافقة الرسمية من القيادة العامة للقوات المسلحة وبالتعاون مع مديرية التوجيه المعنوي مع أوركسترا موسيقات القوات المسلحة.
ويستعد أبو تايه للمشاركة في مهرجان "سوق واقف" في قطر- الدوحة، والذي سيبث على إذاعة صوت الريان القطرية، وسيعرض على تلفزيون قطر وغيره من الصحف والمجلات العربية.
أبو تايه الذي يغني باللهجات العربية كافة، يرى أنه لا هوية للغناء، وأن الغناء لا يحمل جواز سفر، مشيرا إلى أنه بصدد التحضير لأغان جديدة، تحمل اللهجات العربية كافة؛ لأنه يحرص على التنوع في أعماله التي يقدمها باستمرار، بهدف الوصول من خلالها إلى الجمهور العربي.
ويعد أبو تايه من الفنانين المحافظين على استمرار تقديم الأعمال الغنائية، ما جعله يحظى بسمعة ممتازة، وخصوصا في الوطن العربي، من خلال الأعمال العديدة التي أصدرها وقدمها لجمهوره.
ويحرص أبو تايه على التنوع في أعماله، ليكون حاضرا في مختلف الألوان الغنائية التي ينفذها، لتمنحه القوة والتميز، ولإبراز الخبرات والإمكانات التي يتمتع بها، ليخرج العمل بشكل يرضي الجمهور العربي المتابع لمسيرته الفنية.
وأبو تايه بدأ مشواره الفني مبكرا؛ إذ كان يحيي الكثير من الحفلات والنشاطات التي تقام داخل المدرسة سنويا، لتميزه بصوت قوي.
آلة العود التي كانت صديقا حميما رافقه طيلة مسيرته الفنية، كان يعبّر من خلالها عن حزنه وفرحه وحبه؛ حيث لقب بأخطبوط العود، لمهارته وحرفيته بالعزف.
أنتج أبو تايه أول ألبوم له بعنوان "منت هاوي"، الذي حمل طابع البداوة والأصالة، وكان من إنتاج شركة صوت عمان وشركة السلسال الذهبي السعودية.
أطلق البومه الثاني الذي حمل اسم "طير شلوة" من إنتاج إذاعة راديو فن الأردنية وكان بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني.
وشارك أبو تايه بالعديد من المهرجانات المحلية والدولية، وكان سفيرا للأغنية الأردنية بالقافية الأردنية، لترويج السياحة ضمن مجلس دول التعاون، فمثّل الأردن في قطر، والبحرين، والكويت وعمان والإمارات.
شارك بمهرجان جرش، ومهرجان الأردن، ومهرجان صيف عمان، ومهرجان شبيب، ومهرجان الأغنية التراثية، ومهرجان الأغنية الوطنية، ومهرجان الباعج، إضافة إلى العديد من الأوبرات الوطنية التي كانت تقام بعيد ميلاد جلالة الملك، وعيد الاستقلال وغيرها؛ منها أوبريت الكرامة، وأوبريت أردن الأمجاد، وأوبريت النشامى، ومؤخرا أوبريت إيد بإيد.

التعليق