فاعليات في بني كنانة ترفض تواجد قوات أجنبية على الأراضي الأردنية

تم نشره في الاثنين 6 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

احمد التميمي

إربد - شددت فاعليات حزبية ونقابية وشعبية في لواء بني كنانة رفضها تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي الأردنية بهدف ضرب أية دولة عربية مجاورة.
واستنكرت في بيان أصدرته أمس، أي عمل من شأنه تقديم الدعم بمختلف أشكاله وأنواعه والتدريب اللازم على الأرض الأردنية للقوات الأجنبية.
وأكدت الفاعليات حرص ابناء اللواء الدائم على المصالح الوطنية، وأنهم يغلبونها على مصالحهم الخاصة، وأنهم أخذوا على عاتقهم "مقاومة المحتلين بأي صفة اتصفوا بها وبأي لون تشكلوا به وتحت أي قناع تستروا وأينما وجدت وتواجدت على الأرض العربية بكافة الوسائل الممكنة والمتاحة".
واعتبر البيان أن "دفاع الأردنيين بكافة شرائحه المجتمعية عن سورية إنما هو حماية لأمن واستقرار الأردن الذي تحرص أعلى القيادات فيه عليه مثلما بقية أبناء الوطن من شماله لجنوبه، ومن شرقه لغربه وبمدنه ومخيماته وريفه وحضره".
وحسب البيان فإن "أبناء اللواء يرفضون زج الأردن في الصراع في سورية وهذا ما هو ظاهر من خلال ما تناقلته وسائل الإعلام المختلفة بوجدود قوات أميركية على الأراضي الأردنية، وأن ذلك الأمر تزامن مع تفاقم الأزمة، وأن الجهات المعنية تعطيهم التسهيلات اللازمة".
وحذروا من "زج الأردن إلى ساحة صراع ما بين المشروعين العربي المقاوم والمشروع الأميركي الصهيوني الرجعي المحتل، وأن ذلك مؤشرا لتدمير الجيش العربي الأردني بعد خروج الجيشين العراقي والمصري من ساحات المواجهة مع العدو الصهيوني".

التعليق