إربد: ذوو الطالب "الشاعر" يغلقون ميدان البياضة للمطالبة بالكشف عن قاتل ابنهم

تم نشره في الأحد 5 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • حجارة وإطارات مشتعلة في ميدان "البياضة" شمال مدينة إربد أمس احتجاجا على مقتل الشاب الشاعر في أحداث معان -(الغد)

احمد التميمي

اربد - أغلق العشرات من ذوي الطالب أنس الشاعر (16 عاما) الذي قضى في أحداث جامعة الحسين في معان، ميدان "البياضة" شمال مدينة إربد أمس، بالحجارة والإطارات المطاطية المشتعلة لمطالبة الجهات المعنية بالكشف عن ملابسات وهوية قاتل ابنهم.
وتسبب إغلاق الدوار الذي يربط مدينة اربد بلواء بني كنانة وقرى شمال اربد، بإرباك في حركة السير، ما دفع ببعض المركبات الى اتخاذ طرق فرعية بديلة.
وكان المئات من أبناء مدينة إربد شيعوا الطالب الشاعر إلى مثواه الأخير بمقبرة اربد الجديدة بعد الصلاة عليه بمسجد منطقة البياضة مسقط رأسه شمال المدينة.
وأعرب المشيعون عن بالغ أسفهم للأحداث التي شهدتها الجامعة وراح ضحيتها شبان في مقتبل العمر، مؤكدين ضرورة الالتفاف الشعبي والرسمي لمواجهة ظاهرة العنف الجامعي ومنع أي تداعيات سلبية للحادثة.
يشار إلى أن الطالب الشاعر الذي يدرس في الصف العاشر في إحدى مدارس معان كان قد ذهب إلى الجامعة بهدف القراءة في مكتبتها والحصول على أحد المراجع، إلا أن حظه العاثر قاده للتواجد في الجامعة أثناء الأحداث التي وقعت وأصيب على إثرها بإصابة بالغة أودت بحياته.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق