"المعلمين": رفع الظلم عن المعلمين بالمساواة في الأجور

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • شعار نقابة المعلمين -(ارشيفية)

آلاء مظهر

عمان- أكدت رئيسة لجنة التعليم الخاص في نقابة المعلمين عبير الأخرس أن "النقابة سعت لإرساء مبدأ المساواة والعدالة في الأجور بإنجاز العقد الموحد، الذي تتطلع النقابة خلاله الى رفع الظلم عن المعلمين".
وقالت الأخرس في اجتماع مجلس النقابة مع وزارة العمل ومنظمة العمل الدولية واللجنة التوجيهية للإنصاف في الأجور إن النقابة سعت "لإنصاف المعلمين كافة، ومعلمي القطاع الخاص على وجه الخصوص فيما يتعلق بقضية الإنصاف في الأجور".
وبينت في بيان صحفي لها أمس أن "هذا الاجتماع يهدف لتأطير التعاون بين النقابة والمنظمة والوزارة واللجنة، بما يتعلق بإرساء مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة، وكذلك الأجور، ورفع الظلم الذي يتعرض له معلمو القطاع الخاص".
وقالت إن "اللجنة التوجيهية انبثقت عن تعاون مشترك بين الوزارة واللجنة الوطنية لشؤون المرأة فضلا عن عضوية نقابات مهنية ومنظمات مجتمع مدني وإعلاميين".
وأكد الحاضرون ضرورة تعديل القوانين الناظمة للعمل في الأردن، لتحقيق المساواة بين الجنسين فيما يتعلق بالأجور، فضلا عن ضرورة إعادة النظر في أسس احتساب الحد الأدنى للأجور.
وأوضحت النقابة أن هذا الاجتماع يأتي قبيل انطلاق حفل لاستعراض إنجازات اللجنة التوجيهية في 19 أيار (مايو) الحالي، برعاية الأميرة بسمة بنت طلال، إذ ستشارك النقابة في تسليط الضوء على ما قامت به من خطوات في هذا المجال.
بدوره؛ أعرب نائب النقيب حسام مشة عن سعادة النقابة بهذا التعاون المشترك، لافتا الى أن "تحقيق الإنصاف في الأجور للمعلمين من أهم القضايا التي تشغل النقابة، لذا فإنهم يعتبرون هذا التعاون خطوة مهمة على طريق التعاون بين المؤسسات المختلفة لإنصاف المعلمين".
ويهدف الحفل المزمع عقده إلى التعريف بفجوة الأجور في الأردن، وعرض نتائج وتوصيات المراجعة القانونية المبنية على اتفاقية المنظمة بشأن المساواة في الأجور رقم 100.

alaa.mathher@alghad.jo

التعليق