تحطيم صناديق الاقتراع بانتخابات الجمعيات الخيرية في إربد

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • مركبات شرطة تتوقف أمام مدخل مبنى بلدية إربد الذي جرت فيه انتخابات الجمعيات الخيرية - (الغد)

أحمد التميمي

إربد - شهدت انتخابات الجمعيات الخيرية في إربد التي جرت في القاعة الهاشمية في بلدية إربد الكبرى أمس تحطيما لصناديق الاقتراع قبل البدء بعملية التصويت، الأمر الذي استدعى تدخل محافظ إربد خالد أبو زيد ومدير شرطتها العميد عبدالوالي الشخانبة للإشراف على الانتخابات، وسط تواجد أمني كثيف.
وزعم عدد من المرشحين أن أعضاء من الاتحاد اعتدوا على أحد الأشخاص بضربه بآلة حادة على ظهره، مما تطلب من أنصار المرشحين التدخل للدفاع عنه، حيث قاموا بالدخول إلى قاعة الاقتراع وتحطيم صناديق الاقتراع قبل أن تتدخل الأجهزة الأمنية.
وعلى الفور تم استدعاء تعزيزات أمنية تمكنت من السيطرة على الوضع وتمت إعادة الأمور إلى ما كانت عليه، حيث سارت بعدها العملية الانتخابية التي أشرف عليها أيضا مدير التنمية الاجتماعية في إربد ليث أبو عويضة، بمشاركة 76 جمعية يحق لها الانتخاب من أصل 254 جمعية مسجلة في الاتحاد.
وقال العميد الشخانبة إنه تم إلقاء القبض على شخصين من المتسببين بالاعتداء على قاعة الانتخاب وتحطيم صناديق الفرز، وقد تم إطلاق سراح أحدهما بعد التحقيق معه، فيما تم توقيف الآخر لتحويله إلى القضاء على خلفية قيامه بتحطيم صناديق الاقتراع والتسبب بالفوضى.
ونفى العميد الشخانبة أن تكون استخدمت الأسلحة البيضاء أو الهراوات في الاعتداء الذي حصل داخل قاعة الانتخاب وهو ما أكده شهود عيان تواجدوا في المكان.
وقد فازت كتلة الخير التي يرأسها العين سامي الخصاونة بكامل مقاعد الهيئة الإدارية الـ 12 لاتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة إربد في انتخابات الإعادة وخسارة مرشحين مستقلين اثنين لعضوية الاتحاد ومرشحة لرئاسة الاتحاد.
يشار الى أن انتخابات الإعادة جرت بعد إبطال المحكمة المختصة بوقت سابق الانتخابات الماضية، والتي فازت فيها أيضا كتلة الخير لوجود مسبب قانوني تمثل بمشاركة جمعيات في الانتخابات لم تقم بتسديد رسومها ومستحقاتها المالية قبل 30/ 11/ 2011، وهو ما دعا وزير التنمية الاجتماعية في حينه إلى تشكيل لجنة إدارية مؤقتة لإدارة اتحاد إربد، وهو ما نجم عنه إبعاد الخصاونة عن منصب رئيس الاتحاد العام للجمعيات الخيرية على مستوى المملكة.
ومارست 76 جمعية محققة للشرط السابق حقها الانتخابي في حين لم تتمكن باقي الجمعيات من المشاركة.
وحصل الخصاونة على 150 صوتا مقابل منافسته على منصب الرئيس فاطمة عبيدات التي حصلت على 25 صوتا، ليحتفظ بذلك برئاسة اتحاد إربد للمرة العاشرة على التوالي.
وفاز بعضوية الهيئة الإدارية كل من: فتحي العذاربة 137 وأحمد ملكاوي 150 ومحمد الشريدة 149 وزايد الطويل 136 وأحمد الشطناوي 148 وزكريا المومني 145 وسلطان مطالقة 137 ود.حفيظة أرسلان 143 ومحمد الجوارنة 144 وقسيم الوردات 140 ومحمد الجداية 133 وفايزة الزعبي 129.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق