عجلون: مؤتمر حول الرؤية الملكية لتطوير التعليم

تم نشره في الاثنين 29 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - ناقش مؤتمر الرؤية الملكية لتطوير التعليم الذي عقد في مدرسة الملك عبدالله للتمييز في عجلون اربعة محاور تضمنت الرؤية الملكية لتطوير التعليم وتحديث المناهج والتوسع في تدريس اللغة الانجليزية واثر حوسبة التعليم قي اثراء العملية التعليمية وأهمية الاقتصاد المعرفي في صقل شخصية الطلبة.
وأشار النائب كمال الزغول خلال رعايته حفل انطلاق المؤتمر الذي نظمته مدرسة الملك عبد الله الثاني للتميز في عجلون بمشاركة مدارس التميز والمراكز الريادية في المملكة الى أهمية المؤتمر الذي يجسد الرؤية الملكية لتطوير التعليم واهتمام جلالته بهذا القطاع الحيوي والمهم من اجل ايجاد جيل متسلح بالعلم والمعرفة وقادر على تحمل المسؤولية ومواكبة متغيرات العصر بوعي واهتمام مثمنا للمدرسة اقامة المؤتمر الذي يعد نقلة نوعية في مجال التعليم واستشراف المستقبل.
وأعربت مديرة المدرسة اروى الخالدي عن اعتزازها بعقد المؤتمر الثاني لتعزيز مهارات وقدرات الطلبة لمواكبة متغيرات العصر واستثمار الامكانات والموارد الطالبية والمدرسية والتربوية وتوظيفها ضمن توجهات الوزارة نحو اقتصاد المعرفة.
وفي مداخلة لمدير التربية محمود شهاب والاكاديمي في قسم الدراسات العليا بجامعة اليرموك الدكتور ابراهيم القاعود أكدا فيها اهمية الاوراق النقاشية التي طرحت في المؤتمر والتي عززت روح المواطنة وأهمية المشاركة المجتمعية نحو اقتصاد المعرفة، لافتا الى البرامج الاثرائية في مدارس التميز والمراكز الريادية و ضرورة ان تواكب روح العصر.
وفي ختام المؤتمر الذي اشرف على ادارته منسق خطة النهوض الوطني في المدرسة المعلم عمر القضاة ثمن المشاركون في توصياتهم المبادرات الملكية المتعلقة بتطوير التعليم وسعي جلالته لإيجاد نظام تربوي يحقق التميز والإبداع وسعي وزارة التربية الى اصلاح التعليم وتعظيم المشاركة المجتمعية واستثمار الموارد بصورة واقعية وبما ينسجم مع الاقتصاد المعرفي وأهمية استخدام التكنولوجيا والمعلوماتية في بناء الشخصية التي تقوم على مرتكزات المعرفة .

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق