"الزراعيين" تناشد "النواب" عدم دمج صندوق إدارة المخاطر بوزارة الزراعة

تم نشره في الأحد 28 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - ناشد نقيب المهندسين الزراعيين المهندس محمود أبو غنيمة مجلس النواب، باستثناء صندوق إدارة المخاطر الزراعية من عملية الدمج في قانون إعادة هيكلة المؤسسات المستقلة، المعروض أمام المجلس حاليا.
وقال أبو غنيمة في تصريح صحفي أمس إن "عملية الدمج إن حصلت، ستؤدي إلى عدم ممارسة مساعي الصندوق ومهامه، كما هي في قانونه الحالي".
وأنشئ الصندوق العام 2009 بطلب من الهيئات الزراعية لاتحاد المزارعين ونقابة المهندسين الزراعيين والجمعيات الزراعية وجمعية المصدرين ووزارة الزراعة ومجلس النواب الخامس عشر.
وأوضح ان الصندوق يصدر نظاما تكافليا تعاونيا للتأمين على مزارع وحقول المزارعين، لدرء المخاطر الزراعية، مثل الصقيع والأمراض والسيول وغيرها من الأخطار الطبيعية.
وأشار إلى أن الصندوق بدأ بعقد ورشات نوعية للمزارعين للاشتراك فيه، إلا أن الحكومة أدرجت دمجه بوزارة المالية، ما يعني الغاءه على نحو تام.
وشدد أبو غنيمة على أن قانون وزارة الزراعة لا يسمح بممارسة مهام وعمل صندوق إدارة المخاطر الزراعية، لأن الأمر يحتاج إلى تشريعات مالية واستقلالية تامة، ليتمكن الصندوق من تنفيذ أهدافه بالشكل الصحيح.
يذكر أن الصندوق يوفر على الحكومة ما يعادل على الأقل 10 ملايين دينار في حال حدوث أخطار طبيعية وذلك حسب دراسات أعدها الصندوق.

التعليق