الفيصلي وذات راس في مهمة البحث عن بلوغ نهائي كأس الأردن

تم نشره في السبت 27 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • حارس مرمى الفيصلي محمد الشطناوي يتصدى للكرة في لقاء ذات راس - (أرشيفية)

عمان - يتطلع فريقا الفيصلي وذات راس لبلوغ اللقاء النهائي من بطولة كأس المناصير، من خلال لقاء الإياب في الدور قبل النهائي عندما يلتقيان عند الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم على ستاد عمان، في مواجهة قد يغلب عليها طابع الاثارة في ضوء المباريات الماضية بين الفريقين.
طموح مشترك

بطاقة المباراة

الفيصلي - ذات راس

الزمن -  الساعة 5.30 مساء

المكان - ستاد عمان

نتيجة  الذهاب - 1 - 1

يعود كلا الفريقين إلى طرح أوراقهما مجددا على ارض ستاد عمان بعدما تعادل الفريقان إيجابا بهدف لمثله في مباراة الذهاب.
الأوراق التي سيطرحها الطرفان تحتاج لفك شيفرة العبور صوب الدور النهائي في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، ذلك أن المطلوب متأهل واحد والآخر سيعود إلى معقله مكتفيا بالمشاركة.
الفيصلي وان كان حقق نتيجة ايجابية بيد أن التعادل بأي نتيجة ايجابية اكبر تجعله يصل النهائي الحلم لأول مرة في تاريخه.
 ومن هذا المنطلق فإن حسابات الفريقين تشير إلى إمكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة من الطرفين سعيا للوصول إلى الهدف المنشود.
لذلك سيلجأ الفيصلي إلى الموازنة بين الواجبات الهجومية والدفاعية انطلاقا من منطقة الوسط التي يتواجد بها شريف عدنان وتامر الحاج وانس حجي وخليل بني عطية الذين سيفكرون اولا في تشديد الرقابة على نظرائهم في وسط بهاء عبدالرحمن وفهد يوسف واحمد ابوعرب قبل التفكير بالمبادرات الهجومية والتقدم لإسناد عبدالهادي المحارمة واشرف نعمان في الامام فيما سيأخذ يوسف النبر وخلدون الخوالدة على عاتقهما التقدم والانطلاق من الأطراف للانضمام الى خط الوسط والتوغل، وارسال الكرات العرضية لاستغلال قدرات نعمان والمحارمة في اصطياد الشباك، وقد يلجأ هذا الثنائي الى مشاغلة الدفاع وسحبه نحو الاطراف لتسهيل مهمة انس حجي وخليل بني عطية في الاختراق او توفير المساحات اللازمة امام خضر يوسف وتامر الحاج لممارسة هوايتهما بالتسديد على المرمى.
بالمقابل فان فريق ذات راس سيحاول استثمار الحالة المعنوية واستنهاض همة لاعبيه حيث من المتوقع ان يعمد في البداية الى تأمين الحماية اللازمة لمرماه من خلال تثبيت مالك الشلوح وعثمان الخطيب ورامي جابر امام مرمى الحارس محمود ابوخوصة فيما سيلعب عبد القادر مجرمش ومحمود موافي دورا مزدوجا في الموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم الفيصلي في استغلالها وستكون انطلاقات بهاء عبد الرحمن وفهد يوسف هي مرتكز اداء الفريق ومحور عملياته الهجومية، الى جانب تحركات الثنائي معتز الصالحاني وأحمد مرعي اللذين سيخضعان لرقابة مشددة من قبل حاتم عقل وابراهيم الزواهرة لحماية مرمى الحارس لؤي العمايرة.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: لؤي العمايرة، إبراهيم الزواهرة، حاتم عقل، يوسف النبر، خلدون الخوالدة، خضر يوسف، تامر الحاج، أنس حجة،
عبد الهادي المحارمة، خليل بني عطية، أشرف نعمان.
 ذات راس: ممحمد ابو خوصة، مالك الشلوح، عثمان الخطيب، رامي جابر، محمد الخطيب، عبد القادر مجرمش، بهاء عبد الرحمن، فهد يوسف، محمود موافي، شريف النوايشة، معتز صالحاني.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفيصلي (فيصلاوي)

    السبت 27 نيسان / أبريل 2013.
    انشاء الله فوز فيصلاوي
  • »الحلم ليس بالمستحيل (رأفت محمد طراونة)

    السبت 27 نيسان / أبريل 2013.
    اسود الجنوب قادمة انشاءالعزيز في المبارة النهائية ومن ثم في مدينة الجبال لكي تزهو بهذا الانجاز .
  • »الفيصلي سيتآهل (اسامة الزيود)

    السبت 27 نيسان / أبريل 2013.
    سيقدم الفيصلي مبارة تليق باسمة امام ذات رآس وانشأله التاهل الى مقابلة الرمثا
    وقادمون يا كاس رغم المعاناة
  • »الزعيم (محمدالزبون)

    السبت 27 نيسان / أبريل 2013.
    الفيصلي الزعيم والنسر الازرق
  • »ذات راس ثعالب الجنوب (فلاح العبيسات)

    السبت 27 نيسان / أبريل 2013.
    هم وحدهم قادرون ان يسجلوا باحرف من نور ولاول مرة انجاز تاريخي لاندية الجنوب نتمنى ان تنتهي المباراة مع الاشقاء الفيصلي الزعيم بابهى صورة