الأميرة سمية تؤكد أهمية التكنولوجيا الحديثة في حل مشكلات الخصوبة بالعالم

تم نشره في الجمعة 26 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

عمان - قالت سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيس الجمعية العلمية الملكية إنه لا يمكن تجاهل دور العلوم والتكنولوجيا الحديثة التي تهدف الى حل مشكلات الخصوبة والوراثة ورسم الابتسامة على وجوه الأزواج غير القادرين على الإنجاب.
وأشادت خلال افتتاحها أمس فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للجمعية الأردنية للخصوبة والوراثة بإمكانات العلم لجلب الأمل والسعادة للأزواج الذين يعانون من مشكلات الخصوبة.
وأشارت سموها إلى أن زوجين من كل ثمانية أزواج في العالم يعانون من مشكلات ذات علاقة بالعقم، وأن هذه النسبة قابلة للازدياد خلال الفترات المقبلة إذا ما استمرت العادات الحالية السيئة في مجتمعاتنا.
وشددت على ضرورة استخدام المخرجات العلمية والطبية في تطوير حلول ذات أسعار مناسبة للمشكلات الصحية المتعلقة بالخصوبة والعقم، بحيث تتم الاستفادة من طرق التلقيح الصناعي في ابتكار هذه الحلول.
وقالت سموها إن خدمات التلقيح الصناعي في الأردن أصبحت متاحة في معظم المستشفيات الخاصة والحكومية، ولاسيما في المستشفيات التابعة للخدمات الطبية الملكية، والموجودة في عمان وإربد والزرقاء والكرك والتي تقدم خدماتها المجانية لمنتسبي القوات المسلحة الأردنية.
ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين إلى توفير منتدى لتبادل ومناقشة البحوث الأساسية والسريرية في مجال طب الإنجاب، والتطورات الحديثة في هذه المجالات وتعزيز تبادل الأفكار وبناء علاقات تعاون جديدة.
من جهه أخرى، زارت سموها المختبرات العسكرية لمراقبة الجودة، وقامت بتخريج منتسبي دورة التحليل الكيميائي التأسيسية رقم 5. - (بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله القادر (ابو الخير)

    الجمعة 26 نيسان / أبريل 2013.
    الله يرزق كل زوجين محرومين من الانجاب انه قريب سميع مجيب الدعاء. آمين آمين يا رب العالمين.