1414 سوريا يجتازون الحدود وارتفاع العدد إلى نصف مليون في المملكة

الأردن يلجأ إلى مجلس الأمن لشرح عبء تدفق اللاجئين السوريين

تم نشره في الاثنين 22 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • لاجئون في مخيم الزعتري للسوريين الاسبوع الماضي - (تصوير: محمد أبو غوش)

محمود الطراونة وحسين الزيود

المفرق – قرر مجلس الوزراء في جلسة عقدها أمس برئاسة رئيس الوزراء عبدالله النسور، التوجه إلى مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة برسالة، لشرح العبء والوضع الإنساني الصعب الذي يتحمله الأردن جراء تزايد تدفق اللاجئين السوريين، وما يشكله ذلك من تهديد للأمن الوطني الأردني.
وسيقدم الرسالة مندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة سمو الأمير زيد بن رعد. وتعرض الرسالة التداعيات الجسيمة المترتبة على استضافة الأردن للأعداد المتزايدة من اللاجئين السوريين، وبمعدل يصل من 1500 إلى 2000 لاجئ يوميا.
وتؤكد الرسالة أن استمرار هذه الأزمة بدون تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته، وبدون تقديم الدعم المالي الكافي للأردن لتحمل هذه الأعباء، من شأنه تهديد الأمن الوطني الأردني، ويشكل، في نفس الوقت، تهديدا للاستقرار والسلم الدوليين.
في الأثناء، تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة، حيث بلغ عدد الذين اجتازوا الشيك الحدودي أمس 1414 لاجئا، وفق المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود.
ولفت الحمود إلى أنه تم نقل جميع اللاجئين لمخيم الزعتري في المفرق، ليصل عدد اللاجئين فيه إلى 167 ألفا و504، مشيرا إلى أنه لم يكن هناك أية كفالات أو حالات عودة للوطن ليوم أمس. وبين أن عدد اللاجئين السوريين في مختلف المحافظات وصل الى قرابة 504 آلاف لاجئ، منهم 162 لاجئا دخلوا الاردن منذ بداية العام الحالي. 
وقال إن دول المجتمع الدولي مطالبة بتقديم المزيد من الدعم لتنفيذ مخيم مخيزن الغربية، وتقديم الدعم والمساندة للاجئين السوريين. من جهة أخرى، أكد مدير التعاون والاتصال في منظمة اليونيسيف سمير بدران أن المنظمة ستعمل اليوم على افتتاح المدرسة الثانية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بهدف تخفيف الضغط والاكتظاظ الذي باتت تعاني منه المدرسة البحرينية، موضحا أن سعة المدرستين ستكون 10 آلاف طالبا وطالبة.
وبين أن منظمة اليونيسيف تعاقدت مع وزارة التربية والتعليم لتأمين 100 معلم للالتحاق بالمدرسة الثانية في مخيم الزعتري، مشيرا إلى أنه تم تدريب المعلمين على سبل التعامل مع الطلبة اللاجئين. وأوضح أن المدرستين باتتا غير قادرتين على استيعاب الطلبة المتزايدين بشكل مستمر في المخيم، غير أن غياب وتوقف المعونات من الدول المانحة للمنظمة أوقف العمل ببناء المدرسة الثالثة.
ولفت بدران إلى أن المنظمة تعمل على تزويد مخيم الزعتري بـ3.5 مليون لتر من المياه بشكل يومي، فيما لم تتمكن المنظمة من التوسع بزيادة الضخ اليومي أو في مجال تقديم الخدمات الأخرى بسبب شح الإمكانات.   الى ذلك استقبلت قوات حرس الحدود خلال الايام الخميس والجمعة والسبت الماضية 4117 لاجئا سوريا جلهم من الأطفال والنساء والشيوخ وبينهم 29 مصابا تدفقوا الى المملكة عبر النقاط الحدودية الأمامية.
وقال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة انه تم تقديم الاسعافات الاولية للحالات الطارئة منهم من خلال المحطات الطبية المتقدمة ومراكز الايواء ونقل باقي الحالات المرضية الصعبة الى المستشفيات العسكرية والحكومية في المملكة واجراء الترتيبات اللازمة لهم ليتم نقلهم الى المخيمات المعدة لإقامتهم في محافظة المفرق. -(بترا)

m.tarawneh@alghad.jo
hussein.alzuod@alghad.jo

التعليق