"طقوس الإشارات والتحولات" أول عمل عربي يدرج في برنامج "الكوميدي فرانسيز"

تم نشره في السبت 20 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

مرسيليا- ستصبح مسرحية "طقوس الاشارات والتحولات" للكاتب السوري الراحل سعدالله ونوس التي تدور احداثها في دمشق القرن التاسع عشر، نهاية نيسان (ابريل) اول عمل عربي يدرج في برنامج فرقة "الكوميدي فرانسيز" المسرحية العريقة.
وهذا النص للكاتب المسرحي السوري سعد الله ونوس (1941-1997) العصري والكلاسيكي في آن اختارته فرقة "الكوميدي فرانسيز" وريثة فرقة موليير القديمة، لتجسيد الرابط القائم بين اوروبا والمتوسط.
وستعرض المسرحية في مرسيليا (جنوب) في اطار فعاليات العاصمة الاوروبية للثقافة 2013.
وأوضح دومينيك بلوزيه مدير مسرح "جيمناز" في مرسيليا الذي تعاون مع "الكوميدي فرانسيز" لاعداد هذا العرض "اختيار هذه المسرحية كان بديهيا".
واضاف بلوزيه الذي يستضيف مسرحه هذا العرض من 29 نيسان (ابريل) الى السابع من ايار (مايو) "للمرة الاولى يتم اعداد مسرحية خارج جدران الكوميدي فرانسيز".
وقال المخرج الكويتي سلميان البسام ان العمل المختار "يشكل نصا اساسيا في الكتابة المسرحية العربية. الكاتب كان مرجعا في المشهد العربي المعاصر المضطرب والصعب".
واوضح المخرج "فضيحة اخلاقية تحدث تحولا في المجتمع السوري الذي يواجه ازمة، كاشفة عن رغبات حميمية وقلق الاطراف المعنيين".
واكد سليمان البسام ان "هذه المسرحية نادرا ما تعرض في مدن ودول عربية. هي لا تخضع لمقص الرقيب فعلا الا انها مسرحية تعيد النظر في الاسس الدينية".
وتنطلق المسرحية من حادثة تاريخية استلهم منها الراحل ونوس نصه، وكان اوردها فخري البارودي في مذكراته "تضامن أهل دمشق"، عندما يدبر مفتي دمشق خلال الحكم العثماني القبض على نقيب الأشراف متلبسا في وضع فضائحي مع إحدى المومسات.
لكن المفتي يتنبه الى فضيحة سجن نقيب الأشراف مع تلك المومس، وما يلحقه ذلك من اذى لسمعة الاشراف الذين يستمد المفتي سلطته من موقعهم واحترام الناس لهم، ولذلك يستبدل المومس بزوجة نقيب الاشراف لتدارك الفضيحة، الا ان ذلك الاجراء يبدل في مصائر شخصيات العمل الاساسية.
وتنتمي هذه المسرحية لنتاج سعد الله ونوس الاخير وكتبها العام 1994، وقدمت في لبنان وفي اوروبا على يد عدة مخرجين غير سوريين، منهم المخرجة اللبنانية نضال الاشقر والالمانية فريدريكه فيلدبك.
وقد اوقف عرض المسرحية في مصر العام 2012 بعد عروض قليلة.
وسيعرض العمل على مسرح الكوميدي فرانسيز في باريس من 18 ايار (مايو) الى 11 تموز (يوليو).-(ا ف ب)

التعليق