الحلواني: مشروع قانون الاستثمار الجديد سيحال إلى مجلس النواب قريبا

تم نشره في الأحد 14 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور حاتم حافظ الحلواني

هشال العضايلة

الكرك - أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور حاتم الحلواني أن الحكومة تعمل جاهدة على إزالة جميع المعيقات التي تواجه المستثمرين وبما يحفز ولادة مزيد من المشاريع الاستثمارية في مختلف المجالات.
وأضاف خلال جولة تفقدية في محافظة الكرك أمس، أن الاستثمار هو الحل الأمثل للتغلب على مشكلتي الفقر والبطالة، وزيادة معدلات النمو الاقتصادي، مشيرا الى أن مشروع قانون الاستثمار الذي سيحال قريبا الى مجلس النواب سيعالج المشكلات التي تعاني منها بيئة الاستثمار وتوحيد المرجعيات التي تعنى بالاستثمار.
وأضاف الحلواني أن الحكومة تضع على سلم أولوياتها تحسين مستويات المعيشة للمواطنين وتوفير فرص العمل من خلال التركيز على المشاريع الريادية ودعم الأفكار الإبداعية ومساعدة القطاعات الاقتصادية على التطور ومواجهة مختلف التحديات وتعظيم الاستفادة من الإنجازات الاقتصادية التي حققها الأردن خلال السنوات الماضية.
والتقى الحلواني خلال جولته بالمستثمرين في مدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية، وبين أن المدن الصناعية تتميز بجاذبيتها الاستثمارية لتوفر البنى التحتية والامتيازات الممنوحة للمستثمرين ما انعكس على حجم الصادرات الوطنية التي تشهد ارتفاعا مستمرا.
ودعا الوزير المستثمرين في المدينة الصناعية لتشغيل الأيدي العاملة المحلية والبدء بخطوات عملية لإحلالها مكان العمالة الوافدة، على أن يتم التجاوب مع هذه الدعوة بشكل تدريجي.
وقال مدير عام شركة المدن الصناعية الدكتور لؤي سحويل إن جميع المساحات المغطاة داخل المدينة الصناعية باتت مشغولة بالكامل، حيث تم حجز بعض المواقع لأغراض المشاريع التي ستستفيد من صندوق تنمية المحافظات.
وعلى هامش الجولة، وضع الحلواني حجر الأساس لفندق صخرة الصقر في ضاحية المرج بتصنيف 4 نجوم ويشمل 85 غرفة و8 أجنحة، بالإضافة الى المرفقات الأخرى للفندق وسيعمل على توفير 100 فرصة عمل وبحجم استثمار كلي للمشروع يصل الى 2.370 مليون دينار.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة تطوير المشاريع الاقتصادية المهندس يعرب القضاة إن المؤسسة تعمل باستمرار على تقديم كافة الدعم اللازم لإنشاء مشاريع إنتاجية ومولدة للعمالة في محافظة الكرك، وذلك من خلال تقديم الدعم لـ 16 مشروعا خدميا وصناعيا وبإجمالي استثمار كلي للمشاريع يصل إلى 6.3 مليون دينار أردني، ومن خلال برامج المؤسسة كافة.
وأكد الحلواني خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة الكرك أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي هي الأساس لتطوير الاقتصاد الوطني ومعالجة المشكلات التي تواجه مختلف القطاعات الاقتصادية.
وطالب رئيس غرفة تجارة الكرك صبري الضلاعين بإعادة النظر باستقدام العمالة الوافدة من خلال التنسيق مع وزارة العمل، لاسيما أن القطاع التجاري أصبح يعاني من عدم توفر الأيدي العاملة، ما أوجد حالة من الركود التجاري لصعوبة توفر بديل عن العامل الوافد، والتنسيق مع وزارة السياحة لإيجاد بيئة جاذبة للسائح الزائر لمدينة الكرك للبقاء والمبيت حتى يستفيد التاجر من هذا السائح والعمل على توحيد الجهات الرقابية على المحلات التجارية.

التعليق