متظاهرون في المزار الشمالي يحرقون العلم الإسرائيلي احتجاجاعلى وفاة الجراح

تم نشره في السبت 13 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي
إربد - أحرق متظاهرون خلال مسيرة خرجت من مسجد المزار الشمالي بإربد، العلم الإسرائيلي أمام متصرفية اللواء بعد صلاة الجمعة، تنديدا بوفاة الرقيب إبراهيم الجراح الذي توفي في ظروف غامضة خلال مرافقته لسياح "إسرائيليين".
وحمل المشاركون في المسيرة يافطات معادية للكيان الصهيوني، وعند وصول المسيرة لمبنى المتصرفية قرأ المشاركون الفاتحة على روح الشهيد إبراهيم الجراح وحرق العلم الإسرائيلي.
وطالب المشاركون بالكشف عن تفاصيل وفاة الشرطي إبراهيم الجراح الذي توفي خلال أدائه عمله في جهاز الأمن العام، داعين إلى تحقيق مستقل من لجنة حيادية، بينما تحدث مجتمعون عن خطوات تصعيدية يجري الإعداد لها ستبدأ باعتصام كبير أمام السفارة الإسرائيلية.
واتهموا الحكومة بالتقصير بالتحقيق، مطالبين بالإفراج عن الجندي احمد الدقامسة وإلغاء معاهدة وادي عربة.
وكان ذوو الرقيب إبراهيم محمد الجراح الذي توفي في ظروف غامضة أثناء مرافقته لوفد سياحي "إسرائيلي" أغلقوا الطريق الرئيس الذي يربط إربد بلواء المزار الشمالي بالحجارة والإطارات المشتعلة، احتجاجا على وجود شبهة جنائية بالوفاة، مطالبين بضرورة الإسراع بالكشف عن الأسباب التي وقفت وراء وفاة ابنهم.
من جانبه، جدد مصدر امني في مديرية الأمن العام ان الحادث قضاء وقدر ولا يوجد أي شبهة جنائية، كما أشار تقرير الطب الشرعي وأن التحقيق في الحادثة انتهى.

التعليق