شكاوى من نقص أنواع من الأدوية في محافظة عجلون

تم نشره في الخميس 11 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - يشتكي مرضى ومراجعون للمراكز الصحية الشاملة والفرعية ومستشفى الإيمان الحكومي في محافظة عجلون، من نقص أنواع من الأدوية، خصوصا تلك المتعلقة بالأمراض المزمنة كالتحسس والربو.
ويقول محمود السعيد إنه يراجع المراكز الصحية الشاملة في مدينتي كفرنجة وعجلون وحتى مستشفى الإيمان الحكومي للحصول على "البخاخ" الموصوف له بسبب معاناته من الربو إلا أنه لم يجده، ما يضطره إلى شرائه من الصيدليات الخاصة.
ويؤكد أنه راجع المستشفى للحصول على أحدها إلا أن إحدى العاملات في المستشفى أبلغته أنه وصل منها كمية محدودة لا تتعدى عدد أصابع اليد، ونفدت فور وصولها، مطالبا وزارة الصحة بتوفيرها بكميات كافية وبأسرع وقت.
وتقول السيدة أمينة إنها لا تستطيع أن تجد علاجاتها المخصصة للأزمة في جميع المراكز الصحية، ما يضطرها إلى الاستعانة بأقاربها للبحث  في المستشفيات خارج المحافظة، مشيرة إلى عدم توفر علاج "الأزماديل" بصورة دائمة في المحافظة.
من جهته، قال مدير صحة المحافظة الدكتور عبدالرحمن طبيشات إن أدوية التحسس القصبي والربو متوفرة إلا أن بعض أنواع البخاخات التي توصف لبعض المرضى غير متوفرة لأنها تكون غير موجودة على قوائم الصحة، مقرا أن بعض الأنواع الأخرى تكون متوفرة إلا أنها بكميات شحيحة.
ولفت إلى أن زهاء 25 % من الأدوية المخصصة للمحافظة أصبحت تستهلك بسبب وجود أعداد كبيرة من الأسر السورية اللاجئة في المحافظة والتي تتلقى الرعاية الصحية في مستشفيات ومراكز المحافظة، لافتا إلى أعداد كبيرة منهم يتم توفير أدوية لهم اعتادوا تناولها قبل لجوئهم إلى الأردن.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق