مؤتمر بيئي يناقش قضايا المياه والتنوع الحيوي والتلوث الضوضائي في عجلون

تم نشره في الأربعاء 10 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - ناقش مؤتمر بيئي عقد امس في قاعة مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز بمحافظة عجلون بمشاركة 100 مشرف ومشرفة وطالب، ثلاث اوراق عمل حول الواقع المائي في المحافظة وأهمية التنوع الحيوي، والتلوث الضوضائي وأثره على سلامة الانسان.
وأشار النائب علي بني عطا الذي افتتح فعاليات المؤتمر الذي نظمته مديرية تربية عجلون لمديريات اقليم الشمال واداره الزميل علي القضاة، بحضور مدير التربية محمود شهاب وفاعليات شعبية ورسمية الى أهمية البيئة بالنسبة للإنسان من حيث صحته وسلامته، مؤكدا أن أي اعتداء عليها هو اعتداء على الإنسان.
 وشدد على ضرورة تعاون الجميع للحفاظ على هذا المحيط من العبث والتدهور والتلوث الذي لا يعرف الحدود، مؤكدا أهمية البرامج والأنشطة التي تنفذها الأندية المدرسية لحماية الطبيعة بالتعاون مع محمية غابات عجلون في إطار من الشراكة الحقيقية لنشر الوعي البيئي.
وبين مدير تربية المحافظة الجهود التي تبذلها الأندية من خلال الخطط والبرامج بالتنسيق مع الوزارة والمؤسسات والجمعيات البيئية لنشر الوعي وتنفيذ برامج الخدمة التطوعية للمواقع السياحية والأثرية وأماكن التنزه والاصطياف.
واستعرض مديرا إدارة المياه ومحمية غابات عجلون المهندسان منتصر المومني وناصر عباسي الواقع المائي والبيئي في المحافظة، والحلول المقترحة للتغلب على المشاكل التي تواجه المواطنين على مدار العام، مشيرين إلى ضرورة تعاون الجميع في عملية الترشيد والحفاظ على البيئة والغابات ومصادر الينابيع من التلوث، كما أشار طلبة مدرسة التميز إلى أسباب التلوث الضوضائي وأثره على الإنسان.
وكرم النائب بني عطا المشاركين في مشروع الصحفي الصغير الذي نفذه مركز شباب راسون بالتعاون مع مدرستي الملك عبدالله الثاني للتميز وراسون الثانوية للبنين ضمن فعاليات عجلون مدينة الثقافة الاردنية، بحضور مديري الشباب والتربية الدكتور حمزة العقيلي ومحمود شهاب، وأولياء امور الطلبة ورؤساء المراكز الشبابية والمشاركين.
وثمن منسق المشروع تحسين شقاقحة هذا المشروع الحيوي والمهم لتدريب الطلبة واستعرض ما تم إنجازه.
 وأوصى المشاركون في ختام المؤتمر بدعوة لجنة الصحة والمياه في المحافظة للاطلاع على الواقع المائي في المحافظة، وأن تعمل مديرية التربية والتعليم على تكثيف برامج التوعية لطلبة المدارس والمجتمع والتعاون ما بين محمية غابات عجلون والأجهزة المعنية في المحافظة في مجال التنوع الحيوي، والتنسيق مع المعنيين من الأجهزة في عجلون للعمل على الحد من قضايا التلوث الضوضائي، واختيار مجموعة من المشرفين التربويين والطلبة المتميزين بيئياً لزيارة مجلس النواب ولقاء اللجان المختصة.

التعليق