لجنة "المعلمين" و"التربية" المشتركة تستأنف عملها

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان - أعلنت نقابة المعلمين عن استئناف عمل اللجنة المشتركة بين النقابة ووزارة التربية والتعليم، وذلك خلال اجتماع وزير التربية محمد الوحش ومجلس النقابة أول من أمس في مقر النقابة.
وكانت النقابة أعلنت مؤخرا عن تجميد عمل اللجنة المشتركة احتجاجا على عرقلة عملها، عبر "المماطلة والتسويف" في تنفيذ القرارات الصادرة عن هذه اللجنة، بحسب تصريحات سابقة للناطق الإعلامي للنقابة أيمن العكور.
وقال نائب النقيب حسام مشة في بيان حصلت "الغد" على نسخة منه أمس، إن استئناف عمل اللجنة المشتركة جاء بناءً على رغبة وزير التربية، مشيراً إلى أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الخلاف.
وأكد مشة للمشاركين في الاجتماع أن النقابة تعمل بشكل مؤسسي يرعى شؤون المعلمين والعملية التربوية، مطمئناً الوزارة بأن النقابة "ستكون أكبر سند لهم في الحق بما يخدم العملية التعليمية".
بدوره، أكد وزير التربية ضرورة العمل بروح الفريق الواحد لإنجاح الأهداف المشتركة لتحسين العملية التعليمية، لافتا إلى أن إنشاء النقابة يسهم في هذا التحسين بشكل أساسي.
وقال الوحش إن "النقابة بحاجة لأن نقف معها جميعاً، لتمتد أذرعها بالوصول لجميع المحافظات"، موضحاً أن العملية تكاملية.
من جانبها، انتقدت عضو مجلس النقابة هدى العتوم "تذبذب" لجنة الوزارة في كثير من القضايا العالقة بينهما، والتي وصلت إلى أكثر من 30 قضية، مشيرةً إلى أن التوصيات التي يتفق عليها في الاجتماعات المشتركة "تبقى حبيسة الأدراج بدون تفعيل".
وطالب عضو مجلس النقابة فراس الخطيب بتعديل قانون وزارة التربية والتعليم الثابت منذ العام 1966 ليتناسب مع المعطيات الراهنة والمتغيرات المتسارعة.
وطرحت عضو المجلس عبير الأخرس معاناة أكثر من 37 ألف معلم في التعليم الخاص، مما أسمته "جشع" بعض أصحاب المدارس، مطالبة الوزير بإيلاء هذا الموضوع اهتماما خاصا.
وطالب عضو المجلس إبراهيم الحميدي باعتماد عضو من النقابة في لجان صندوق الضمان والإسكان في الوزارة.

local@alghad.jo

التعليق