أولياء أمور بالشوبك يمنعون أبناءهم من الذهاب إلى مدرسة مختلطة

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

الشوبك - منع أولياء أمور طلبة في مدرسة الزيتونة الأساسية المختلطة في لواء الشوبك أبناءهم من الذهاب الى مدرستهم أمس احتجاجا على عدم فصل الذكور عن الإناث وتولي أساتذة ذكور تدريس طالبات في مراحل عمرية متقدمة.
وأشار أولياء الأمور الى أنهم "تقدموا بعدة شكاوى إلى الجهات المسؤولة ومديرية التربية حول الإشكاليات التي تعاني منها المدرسة والآثار المترتبة عليها نتيجة اختلاط الطلبة الذكور مع الإناث، فضلا عن الاحتجاج على تدريس معلمين للطالبات، إلا أن تلك الشكاوى لم تجد أذانا صاغية، ما دعاهم الى منع أبنائهم من التوجه الى المدرسة نهائيا لحين التوصل الى حلول جذرية لهذه المشكلة.
الى ذلك أقر مدير تربية لواء الشوبك محمد السعودي بوجود خلل فني في عملية الانشاء أدى الى تأخير في اعمال المتعهد المحال اليه عطاء المدرسة الجديدة والتي هي تحت الانشاء، والمكونة من 3 طوابق للتخلص من مشكلة الاختلاط بالمدرسة. 
وأشار السعودي الى أنه تم الاتصال مع وزارة الاشغال العامة بخصوص ذلك، مؤكدين له سرعة تصويب الوضع داخل المدرسة وأصلاح الاختلالات الفنية، مؤكدا انه أخذ وعدا منهم باستلامها قريبا.
وبين أن الوزارة كانت قد وافقت على بناء 12 غرفة صفية للبنات في قرية الزيتونة العام الماضي لفصل الذكورعن الإناث، بالرغم من أنه لم تحدث أية مشاكل نتيجة الاختلاط أو التدريس من قبل المعلمين.
وكانت مدرسة الزيتونة الأساسية المختلطة قد تأسست منذ العام 1983 وينتظم فيها أكثر من "71" طالبا وطالبة ابتداء من الروضة وحتى الصف العاشر الأساسي، فيما يعمل على تعليمهم عدد من المدرسين.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق