دي كانيو يتساءل عن لياقة لاعبي سندرلاند

تم نشره في الثلاثاء 9 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • مدرب سندرلاند باولو دي كانيو يوجه لاعبيه خلال المباراة أمام تشلسي أول من أمس - (رويترز)

لندن- تساءل الإيطالي باولو دي كانيو المدرب الجديد لسندرلاند عن لياقة لاعبيه بعدما أهدر الفريق تقدمه في الشوط الأول ليخسر 2-1 أمام مضيفه تشلسي بطل أوروبا أول من أمس الأحد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.
وتقدم سندرلاند بشكل مفاجئ عندما وضع سيزار ازبيليكويتا لاعب تشلسي الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه لكن بطل أوروبا رد بهدفين.
وتعادل تشلسي عندما وضع ماثيو كيلغالون لاعب سندرلاند الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقه قبل أن يضيف برانيسلاف ايفانوفيتش الهدف الثاني لبطل أوروبا.
واستعان سندرلاند بدي كانيو الأسبوع الماضي بعد الاستغناء عن مارتن أونيل في ظل مساعي الفريق للنجاة من الهبوط، ويحتل سندرلاند المركز 17 بين 20 ناديا ويملك 31 نقطة بالتساوي مع ويغان اثليتيك الذي يأتي في المركز 18 ولعب مباراة أقل.
وقال دي كانيو للصحفيين وهو يشير لآخر ست مباريات للفريق “أعلم ما يستطيع اللاعبون تقديمه لي بالنظر إلى الطاقة وبالطبع يوجد أمامنا القليل من الوقت حتى نهاية الموسم، الشيء الأكثر أهمية هو تركيزهم لأن هدفي تشلسي جاءا من خطأين. لا أريد القول إن اللاعبين غير لائقين لكنهم ليسوا الأكثر لياقة في العالم. سنعمل وسنمنحهم طاقة أكبر خلال الأيام القليلة المقبلة”.
وارتقى تشلسي نحو المركز الثالث برصيد 58 نقطة متقدما بفارق الأهداف على توتنهام هوتسبير الذي تراجع للمركز الرابع، وقال الاسباني رفاييل بينيتيز المدرب المؤقت لتشلسي “انا سعيد للغاية بالفريق. لم نبدأ جيدا في الشوط الأول وكنا نمنح الفريق المنافس الكرة بسهولة، لكن رد الفعل جاء جيدا وايجابيا للغاية في الشوط الثاني. ترك فرناندو توريس بصمة سريعة”. ونزل المهاجم الاسباني فرناندو توريس بدلا من السنغالي ديمبا با المصاب بين الشوطين وصنع هدف التعادل لتشلسي في الدقيقة 47 كما شكل خطورة طوال الشوط الثاني.
مانشيني: الخوف سبب تفوق يونايتد
أبلغ الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي وسائل إعلام بريطانية أن مانشستر يونايتد نجح في توسيع الفارق في الصدارة عن أقرب مطارديه إلى 15 نقطة كاملة قبل ثماني مباريات من نهاية الموسم لأن المنافسين ينزلون المباريات أمام فريق المدرب أليكس فيرغسون وهم يتوقعون الهزيمة.
وقال مانشيني: “الجميع لا يقدم العروض المأمولة أمام يونايتد لأنهم يلعبون بخوف. كل فريق يواجه يونايتد يلعب بضعف شديد لأنهم يعتقدون انها مباراة صعبة وأنهم لا يستطيعون التغلب عليه وهذا أمر غير صحيح، اذا لعبت بقوة امام يونايتد فيمكنك هزيمتهم”.
وتحسر مانشيني (48 عاما) الذي فاز فريقه المدعوم من الإمارات بلقب الدوري الممتاز لأول مرة منذ 1968 الموسم الماضي بفضل الاستثمارات السخية في اللاعبين أيضا على افتقار الفريق لتعاقدات قوية هذا الموسم الذي قد ينهيه سيتي في المركز الثاني.
وودع سيتي دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات أيضا بعدما أخفق اللاعبون الجدد في ترك بصمة مثل جاك رودويل وسكوت سينكلير، وقال مدرب سيتي: “كان من المحتمل أن نكون في الصدارة.. وربما أيضا في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا اذا كنا قد تعاقدنا مع لاعبين أفضل”.
وأضاف: “كان لدينا فرصة للتعاقد مع ثلاثة أو أربعة لاعبين كان بمقدورهم تحسين حظوظ الفريق لكن الأمر انتهى الآن”.
وكان روبن فان بيرسي من اللاعبين الذين سعى سيتي للتعاقد معهم لكنه فضل الانتقال الى يونايتد حينما ترك أرسنال في آب (اغسطس)، وسجل اللاعب الهولندي 19 هدفا في الدوري ويلعب دورا محوريا في تشكيلة فيرغسون.
لوتسيه قد يعود للملاعب
قد يعود مات لوتسيه مهاجم انجلترا وساوثامبتون السابق إلى الملاعب يوم الأحد المقبل بعد مرور أكثر من عشر سنوات على اعتزاله لمساعدة نادي جيرنزي المغمور على تجاوز مشكلة تعاقب المباريات.
ولد لوتسيه البالغ من العمر 44 عاما والذي يعمل حاليا كمعلق ومحلل تلفزيوني في جزيرة جيرنزي وهو الرئيس الفخري للنادي بينما يعمل شقيقه مارك مديرا.
واعتزل لوتسيه العام 2002 بعدما خاض 541 مباراة مع ساوثامبتون وثماني مباريات مع انجلترا وسجل نفسه في قائمة جيرنزي في وقت سابق من الموسم الحالي.
وسجل لوتسيه 162 هدفا مع ساوثامبتون على مدار 16 عاما امضاها في النادي ويعد واحدا من أساطير الفريق، وأبلغ لوتسيه “راديو فايف” التابع لهيئة الاذاعة البريطانية “جدول المباريات مزدحم للغاية والفريق يحتاج إلى جهود الجميع، أول مباراة سأشارك فيها ستكون يوم الأحد المقبل على ملعبنا أمام راينيس بارك فالي”.
ويلعب جيرنزي في القسم السابع من هرم كرة القدم الانجليزية وسيضطر لخوض 16 مباراة في 27 يوما قبل الخامس من أيار (مايو) المقبل بسبب تأجيل مباريات كثيرة خلال العطلة الشتوية.
وقال لوتسيه “ولدت ونشأت في جيرنزي. أتمنى الا يخذلني جسدي وأصاب بشد في عضلات الفخذ الخلفية”. -(رويترز)

التعليق