البطولات الأوروبية المحلية

" ديربي" مانشستر قمة من نوع خاص

تم نشره في السبت 6 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • اليكس فيرغوسون

نيقوسيا - يصر السير اليكس فيرغوسون مدرب مانشستر يونايتد انه لن يسمح لجاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب بتأخير تتويج فريقه بلقب الدوري الانجليزي لكرة القدم، وذلك عندما يلتقيان بعد غد الاثنين في ختام المرحلة الثانية والثلاثين.
ويسير "الشياطين الحمر" بثبات نحو استعادة اللقب من جارهم "الازرق" وتعزيز رقمهم القياسي بعدد مرات احراز اللقب الى 20 مرة.
ويتصدر يونايتد الترتيب بفارق 15 نقطة عن رجال المدرب الايطالي روبرتو مانشيني، ويبقى للفريقين 8 مباريات فقط، وفي حال فوز يونايتد على ملعبه "اولدترافورد"، سيكون احرازه للقب مسألة ايام معدودة كونه سيوسع الفارق الى 18 نقطة قبل 7 مباريات على نهاية البرميير ليغ.
وقال المدرب المخضرم: "ما يزال امامنا الفوز بلقب الدوري. لدينا 8 مباريات متبقية. وهذا يعني 24 نقطة. سيحاولون تأخيرنا قليلا. اتفهم حماسهم لاننا كنا سنجد انفسنا في موقف مشابه بيد اننا نلعب على ارضنا".
يونايتد الفائز في مبارياته السبع الاخيرة والذي حقق انجازا نادرا بفوزه 25 مرة في 30 مباراة حتى الآن، مني بخسارة صعبة امام تشلسي في اعادة لربع نهائي كأس انكلترا وذلك بعد اقصائه من الدور الثاني لدوري ابطال أوروبا أمام ريال مدريد الاسباني.
في الطرف المقابل، يرى قائد دفاع سيتي البلجيكي فنسان كومباني ان الفوز على يونايتد سيعيد بعض الكرامة لفريقه: "الدربي هو الدربي. يجب ان نرى من سيكون بطلا لمدينة مانشستر. لا اتوقع ان يكون يونايتد اقل حماسا لانه يملك هذا الفارق الكبير من النقاط. ستكون المباراة على غرار نهائي الكؤوس".
وكانت مباراة الذهاب شهدت اثارة كبيرة على ملعب "الاتحاد" عندما تقدم يونايتد بهدفين سريعين لواين روني، قبل ان يعادل العاجي يحيى توريه والارجنتيني بابلو زاباليتا، لكن الهولندي روبن فان بيرسي سجل هدف الفوز في الوقت القاتل.
ويدور صراع قوي على البطاقات الاخرى المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا، اذ يستقبل توتنهام الثالث بفارق 5 نقاط عن سيتي، ايفرتون السادس الفائز في مبارياته الثلاث الاخيرة.
ويطمح توتنهام الذي مني بصفعة قوية لاصابة نجمه الويلزي غاريث بايل أول من أمس الخميس في الدوري الأوروبي، الى البقاء بعيدا عن تشلسي الرابع الباحث عن تخطي سندرلاند السادس عشر على ملعب "ستامفورد بريدج" واقتناص المركز الرابع من جاره اللندني.
وستكون المباراة الاولى لسندرلاند بعد اقالة مدربه الايرلندي الشمالي مارتن اونيل وتعيين الايطالي المشاغب باولو دي كانيو بدلا منه.
وسيكون ارسنال الخامس بفارق 4 نقاط عن توتنهام جاره في شمال لندن جاهزا للانضمام الى المعركة الاوروبية عندما يحل على وست بروميتش الحادي عشر، خصوصا انه لعب مباراة اقل من توتنهام.
واعتبر مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر ان التأهل الى دوري أبطال أوروبا اهم من احراز لقب كأس محلي وهو ما لم ينجح "المدفعجية" بتحقيقه منذ العام 2005.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت ريدينغ مع ساوثمبتون، ونوريتش مع سوانسي، وستوك مع استون فيلا، والاحد ليفربول مع وستهام، ونيوكاسل مع فولهام، وكوينز بارك رينجرز مع ويغان.
سيري آي
يسعى يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الى نسيان خسارته المؤلمة امام مضيفه بايرن ميونيخ الالماني 2-0 في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي، عندما يستقبل بيسكارا متذيل الترتيب في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وبدا فريق السيدة العجوز مترهلا امام بايرن خصوصا حارسه المخصرم جانلويجي بوفون الذي اهتزت شباكه بعد 26 ثانية بتسديدة بعيدة للنمسوي دافيد الابا تعرض على اثرها لانتقادات عنيفة من القيصر الالماني فرانتس بكنباور الذي وصفه بالحارس "المتقاعد".
وقال مدرب يوفنتوس انطونيو كونتي: "لدينا مباراة في الدوري امام بيسكارا السبت وبعد ذلك بوقت قليل يتعين علينا التركيز لمباراة الرد امام بايرن في تورينو".
وقد يسمح بيسكارا الذي خسر 21 من مبارياته الـ30 هذا الموسم وفاز اخر مرة في 6 كانون الثاني(يناير) الماضي، ليوفنتوس بالحفاظ اقله على فارق النقاط التسع التي تفصله عن نابولي الثاني.
من جهته، يتواجه نابولي مع ضيفه جنوى السابع عشر الذي لم يفز في اخر خمس مباريات، بعدما انقذه هدافه الاوروغوياني ادينسون كافاني، متصدر ترتيب الهدافين مع 22 هدفا، بعد نزوله بديلا في مباراة مضيفه تورينو الاخيرة وسجل ثنائية في اخر 6 دقائق منحت فريقه الفوز 5-3 في مباراة سجل له فيها السويسري بليريم دزيمايلي ثلاثية.
لكن مع ابتعاد ميلان الثالث بفارق نقطتين عن الفريق الجنوبي، يرى لاعب وسط الاخير السلوفاكي ماريك هامسيك ان المباريات الثلاث المقبلة ستحدد الفارق في المعركة على المركز الثاني، اذ يستضيف نابولي جنوى ويحل على ميلان قبل ان يستضيف كالياري، فيما يحل ميلان على فيورنتينا ويستضيف نابولي ثم يواجه يوفنتوس في تورينو: "ستكون المباريات حاسمة لانها قد ترفع رصيدنا من النقاط".
وتتجه الانظار الاحد الى مباراة ميلان مع فيورنتينا الرابع الذي يغيب عنه مهاجمه المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش الغائب لمدة اسبوعين بعد معاناته من تمزق عضلي في الخسارة الاخيرة امام كالياري 2-1.
ويبتعد فيورنتينا بفارق 6 نقاط عن ميلان الثالث، صاحب المركز الاخير المؤهل الى الادوار التمهيدية من دوري الابطال.
وقال جناح فيورنتينا الكولومبي خوان كوادرادو الذي سجل في اخر مباراتين لفريقه: "سنفتقد يوفيتيتش لكن لدينا لاعبين اخرين يريدون اثبات انفسهم. سنقدم كل شيء كي نهزم ميلان".
ويعيش ميلان فترة رائعة فاز خلالها في اربع مباريات متتالية خصوصا بعد قدوم المهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي من مانشستر سيتي، سجل خلالها 7 اهداف في 7 مباريات.
ويسعى انتر ميلان الخامس للاستفادة من انزلاقة جاره اللدود الذي يبتعد عنه بفارق 7 نقاط، عندما يستقبل اتالانتا الاحد بعد فوزه على سمبدوريا 2-0 في مباراة مؤجلة.
ويأمل مدرب "نيراتزوري" الشاب اندريا ستراماتشوني (37 عاما) ان تكون هفوات الفريق الاخيرة قد اصبحت وراءهم: "اظهر العرض امام سمبدوريا اننا عدنا الى افضل احوالنا، خصوصا امام فريق قوي على ارضه".
وفي ختام المرحلة الاثنين، تشهد العاصمة دربي "ديلا كابيتالي" المنتظر بين روما السابع ولاتسيو السادس، لكن رئيس لاتسيو كلاوديو لوتيتو قلل من اهمية الدربي: "لا يجب ان نركز على روما، فهو فريق على غرار باقي المنافسين".
وفي باقي المباريات، يلعب السبت بولونيا مع تورينو، والاحد كاتانيا مع كالياري، واودينيزي مع كييفو، وبولونيا مع تورينو، وسمبدوريا مع باليرمو، وسيينا مع بارما. -(ا ف ب)

التعليق