يوروبا ليغ

انتصارات مهمة لتشلسي وبنفيكا وفنربغشة وتوتنهام يتعادل

تم نشره في السبت 6 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً
  • نجم تشلسي توريس يسجل الهدف الثالث لفريقه في مرمى كازان أول من أمس -(ا ف ب)

نيقوسيا - حقق تشلسي الانجليزي فوزا مهما على ضيفه روبن كازان 3-1 أول من أمس الخميس في لندن في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم.
على ملعب ستامفورد بريدج وامام نحو 33 الف متفرج، حقق تشلسي الذي فشل في الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا ونزل الى المسابقة الأوروبية بعدما حل ثالثا في مجموعته، خطوة مهمة في سعيه لعدم الخروج من المحفل الأوروبي خالي الوفاض.
وكانت المحاولة من جانب الفريق اللندني عندما تلقى الاسباني فرناندو توريس كرة عالية من الخلف امتصها على صدره والتف وسدد من على خط قوس المنطقة فابتعدت عن القائم الايمن (13).
ونجح توريس الذي لعب واضعا واقية حول انفه، في المحاولة الثانية بعد كرة مماثلة من البرازيلي دافيد لويز داخل المنطقة هذه المرة فتقبلها رغم مضايقته من احد المدافعين وتابعها وهو على الارض على يسار سيرغي ريجيكوف (16).
وكاد النيجيري فيكتور موزس يضيف الهدف الثاني لتشلسي بعد عرضية من الجهة اليمنى ومتابعة رأسية بيد ان الحارس ريجكوف تصدى لها وعادت مرة ثانية من الدفاع على موزس على خط المنطقة اطلقها قوية في سقف الشبكة (33).
وقاد روبن كازان هجمة مرتدة، ودخل المدافع الارجنتيني كريستيان انسالدي المنطقة وسدد بقوة فاصابت يد قائد تشلسي جوني تيري واحتسب الحكم الايطالي جانلوكا روكي ركلة جزاء مع بطاقة صفراء لصاحب الخطأ نفذها الاسرائيلي بيبرس ناتشو على يمين الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك (41).
وفي الشوط الثاني، تلاعب الاسباني خوان موتا بدفاع روبن كازان في الجهة اليسرى وعكس كرة امام المرمى طار لها مواطنه توريس مسجلا هدفه الثاني الشخصي والثالث لفريقه (70).
على "استاديو دا لوز" وأمام أكثر من 44 ألف متفرج، حذا بنفيكا حذو تشلسي وحول تخلفه أمام ضيفه نيوكاسل الانجليزي 1-0 الى فوز صريح 3-1.
وتقدم نيوكاسل القادم من هزيمة كبيرة امام مانشستر يونايتد (0-4) السبت الماضي في الدوري الانجليزي، في وقت مبكر عن طريق السنغالي بابيس ديمبا سيسيه الذي تلقى كرة داخل المنطقة تابعها بيمناه في شباك الحارس ارتور (12).
ونجح لاعب منتخب اسبانيا للشباب (دون 21 عاما) رودريغو ماشادو في خطف هدف التعادل لاصحاب الارض بتسديدة من قرب نقطة الجزاء انهاها في اسفل الزاوية اليمنى لمرمى الهولندي تيم كرول (25).
وفي الشوط الثاني، منح البرازيلي ليما فريق العاصمة البرتغالية التقدم بعد 4 دقائق من نزوله بدلا لصاحب الهدف الاول اثر تلقيه كرة داخل المنطقة تابعها دون تردد في شباك تيم كرول (65).
وقطع بنفيكا الطريق على عودة خصمه الانجليزي بحصوله على ركلة جزاء احتسبت اثر لمسة يد من ستيفن تايلور نفذها بنجاح البارغوياني اوسكار كاردوزو (71).
وعلى ملعب "شكري سراج اوغلو" وامام 51 الف متفرج، حقق فنربغشة التركي فوزا صعبا بهدفين نظيفين على ضيفه لاتسيو الايطالي الذي لعب ناقص الصفوف طوال الشوط الثاني تقريبا اثر تلقي لاعب وسطه الدولي النيجيري اوجينيي اونازي البطاقة الصفراء الثانية.
وكانت الكفة متعادلة اداء ونتيجة قبل حالة الطرد، ورغم ذلم بقي فريق العاصمة الايطالية ندا قويا الى ان احتسبت لمسة يد ضد الروماني ستيفان اردو وركلة جزاء نفذها بنجاح الخبير الكاميروني بيار ويبو (79).
وفي الوقت بدل الضائع، عزز الهولندي ديرك كاوت تقدم فريقه بالهدف الثاني (90+1).
على ملعب "وايت هارت لاين" وامام اكثر من 32 الف متفرج، عاد توتنهام من بعيد وابقى على آماله كبيرة في التأهل بعدما تخلف بهدفين نظيفين أمام ضيفه بال السويسري قبل ان يخرج بتعادل ثمين ويتحاشى الهزيمة.
وفاجأ بال مضيفه بهدف السبق بعد ان وصلت الكرة داخل المنطقة الى فالنتين ستوكر الذي خدع الحارس الاميركي براد فريدل ووضعها في شباكه (30).
ولم يمنح بال الوقت الكافي للفريق المحلي لهضم تخلفه وزاد محنته بهدف ثان سريع من ضربة رأس محكمة لفابيان فراي (35).
وقلص التوغولي ايمانويل اديبايور الفارق عندما وصلته كرة داخل المنطقة تابعها "طائرة" بيمناه في اعلى الزاوية اليسرى (40).
وفي الشوط الثاني، ادرك الايسلندي جيلفي سيغوردسون الذي حل محل آرون لينون في منتصف الشوط الأول، التعادل بتسديدة يمينية قوية استقرت منها الكرة في سقف الزاوية اليمنى (58).وتقام مباريات الاياب الخميس المقبل. -(ا ف ب)

التعليق