تعليق إجراءات التصعيد التي أقرتها "معلمي عمان"

"المعلمين": "التربية" و"الصحة" توافقان على تحسين خدمات التأمين الصحي الحكومي

تم نشره في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 03:01 صباحاً
  • شعار نقابة المعلمين -(ارشيفية)

عمان - علقت نقابة المعلمين/ فرع عمان إجراءات التصعيد التي اقرتها في وقت سابق تجاه قضية التأمين الصحي بحسب رئيس الفرع الدكتور مصطفى القضاة.
وقال الدكتور القضاة في تصريحات صحفية أمس إن تعليق الإجراءات التصعيدية، جاء بعد الاتفاق الذي وقعه الفرع أمس مع وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة، وتضمن الموافقة على مطالب نقابة المعلمين المتعلقة بتحسين الخدمات الصحية بموجب التأمين الصحي الحكومي.
وأضاف أن النقابة علقت كذلك اعتصامها المنوي تنفيذه أمام رئاسة الوزراء يوم غد الخميس، مبينا أن برنامج التصعيد سيؤجل لمنح وزارتي التربية والتعليم والصحة الفرصة الكافية لتحويل الاتفاقية الى واقع ملموس.
ووافقت وزارة الصحة بموجب الاتفاقية على اعتماد الإجازة المرضية للمعلمين من جميع المراكز الصحية الحكومية، وإلغاء نموذج 80 للإجازة المرضية التي تقل عن 48 ساعة.
وأكد القضاة أن وزارة الصحة ستنسب لرئاسة الوزراء باختيارية التأمين الحكومي، وإلغاء ازدواجية الاقتطاع في حال تقاطع زوجين بالعمل في القطاع الحكومي، فيما ستعمل الوزارة كذلك على تزويد المراكز الصحية بكافة الأدوية، والإيعاز لصرفها من الصيدليات المعتمدة لديها في حال عدم توفرها في المراكز الصحية.
من جهتها، قالت عضو مجلس نقابة المعلمين هدى العتوم إن "تعليمات سيعلن عنها في وقت لاحق من قبل النقابة ووزارة التربية بشأن استقبال الحالات الطارئة للمعلمين في المستشفيات الخاصة القريبة من مكان إقامتهم".
وحضر توقيع الاتفاقية أمين عام وزارة الصحة الدكتور ضيف الله اللوزي والمستشار القانوني للوزارة ومدير الموارد البشرية في وزارة التربية والتعليم عيسى السلايطة والمستشار القانوني لوزارة التربية عبدالله قوقزة، ومن نقابة المعلمين رئيس فرع النقابة بعمان الدكتور مصطفى القضاة، وعضو مجلس النقابة هدى العتوم، وأمين سر الفرع الدكتور موسى عزت.-(بترا)

التعليق