1659 سوريا يلجأون إلى المملكة

تم نشره في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون يصعدون الى عربة عسكرية تابعة لقوات حرس الحدود الاردني لنقلهم الى مخيم الزعتري -(تصوير: محمد ابو غوش)

حسين الزيود

المفرق– تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة حيث بلغ عدد اللاجئين السوريين الذين عبروا إلى أراضي المملكة أمس 1659 لاجئا، وفق المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود.
وقال إن جميع اللاجئين السوريين الذين عبروا إلى المملكة تم نقلهم إلى مخيم الزعتري في المفرق، لافتا إلى أن عدد اللاجئين في المخيم ارتفع ليصل 149 ألف لاجئ، فيما بلغ عددهم في مختلف محافظات المملكة 473 ألفا و 572 لاجئا.
وبين أن السلطات المحلية سمحت لـ 250 لاجئا بالعودة إلى بلادهم بعد قيامهم بتعبئة نموذج العودة الطواعية إلى بلادهم، فيما بلغ عدد اللاجئين الذين تم منحهم كفالات لمغادرة مخيم الزعتري 200 لاجئ سوري.
وقال إن العمل جار لإعداد البنية التحتية في مخيم مخيزن الغربية الجديد ، فيما يتم انتظار حفر بئر من قبل وزارة المياه في منطقة المخيم لتزويده بالمياه ، لافتا إلى أن افتتاح مخيم مريجب الفهود سيتم قريبا.
من جهته اعتبر مدير التعاون والاتصال في منظمة اليونيسيف سمير بدران أن إقامة مخيم مخيزن الغربية الجديد تحديا إضافيا أمام المنظمة نظرا لما يتطلبه من خدمات تضطلع بها المنظمة كعمليات التزويد بالمياه وتوفير المدارس، مشيرا إلى أن ذلك تحد "قاس" نظرا لشح الدعم المقدم من الدول المانحة. وبين بدران أن المنظمة تعمل على إنشاء مدرسة ثالثة في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بهدف استيعاب الزيادات المطردة في أعداد الطلبة.
وأشار إلى أن منظمة اليونيسيف بدأت بتوفير برنامج الغذاء المدرسي للطلبة اللاجئين في مخيم الزعتري، لافتا إلى أن هذا البرنامج ترك أثرا إيجابيا في نفوس الطلبة من حيث عمليات الانتظام في الدوام المدرسي.
وأوضح بدران أن نسبة ما وصل إلى منظمة اليونيسيف من دعم بلغ 19 % فقط من إجمالي الدعم المطلوب للاستمرار في تقديم البرامج الخاصة برعاية اللاجئين السوريين.

التعليق