اشتية: اتفاق الدفاع عن القدس لا علاقة له بالكونفدرالية

تم نشره في الأربعاء 3 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

نادية سعد الدين

عمان – أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية ان الاتفاق الأردني الفلسطيني للدفاع عن القدس والمقدسات الدينية "لا علاقة له بأي ترتيبات سياسية ثنائية لاحقة تخص "الكونفدرالية"، ولا بجهود استئناف المفاوضات".
وقال اشتية، لـ"الغد" في تصريح من فلسطين المحتلة، "إن الاتفاق، الذي جرى توقيعه بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس محمود عباس في عمان مؤخراً، ورحبت به "مركزية فتح" في اجتماعها أمس بالأراضي المحتلة، يأتي في سياق الجهد الأردني المبذول من أجل حماية الأوقاف والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة".
وأكد أهمية الاتفاق أمام الهجمة الإسرائيلية المحمومة ضد الأماكن والمقدسات الدينية في القدس المحتلة، نافياً علاقته بأي ترتيبات سياسية لاحقة بين الجانبين الفلسطيني – الأردني تتعلق "بالكونفدرالية"، كما لا يعدّ نتاج أي جهد سياسي يتم التحضير له من أجل استئناف المفاوضات وإحياء العملية السلمية".
وأوضح أن الاتفاق "يصبّ فقط في هدف الحفاظ على القدس المحتلة والدفاع عن المقدسات الدينية فيها في إطار من التنسيق والتعاون الفلسطيني الأردني المشترك على مختلف الخطوات والصعد من أجل حمايتها".
وشدد على أهمية "الدور الأردني في ظل ارتفاع وتيرة اعتداءات الاحتلال ضد المقدسات الدينية، وبخاصة المسجد الأقصى المبارك"، لافتاً إلى ضرورة تضافر الجهود الأردنية والعربية الإسلامية والدولية من أجل لجم العدوان الإسرائيلي بحق القدس والمقدسات الدينية.
ورحبت اللجنة المركزية لحركة فتح خلال اجتماعها أمس "بالاتفاق الذي وقع مع الأردن خاصة في ظل الهجمة الإسرائيلية غير المسبوقة على هذه الأماكن".
وأشارت إلى أن هذا الاتفاق يأتي استكمالاً لما هو قائم من تعاون بين فلسطين والأردن منذ فترة طويلة، مؤكدة السيادة الفلسطينية الكاملة على جميع أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967.

التعليق