مشغلو الأكشاك في نفق شارع السعادة بالزرقاء يطالبون البلدية بتأجيرها دون وسيط

تم نشره في الثلاثاء 2 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

حسان التميمي

الزرقاء - طالب مشغلو الأكشاك التجارية في نفق شارع السعادة بالزرقاء، البلدية بلتزيمهم هذه الأكشاك (تأجيرا مباشرا دون وسطاء) عند انتهاء عقد المستثمر مع البلدية مطلع شهر حزيران (يونيو) المقبل.
وقالوا إنهم يستأجرون هذه الأكشاك بمبالغ كبيرة من المستثمر الذي فاز بالعطاء منذ عقود، وأنه في حال تجديد البلدية للمستثمر أو إحالته على آخر، أو طرحه بالمزاد العلني سيؤدي بالضرورة إلى "قطع أرزاقهم"، لاسيما وأنه ترتب عليهم التزامات لبناء أسماء تجارية طوال خلال فترة تشغيلهم لهذه الأكشاك.
وأوضحوا أنهم على استعداد لدفع أي أجرة والالتزام بأي شروط تضعها البلدية، لأن التأجير المباشر دون وجود وسطاء (مستثمر) سيزيد من دخل البلدية أضعاف ما تتقاضاه من المستثمر الذي يحقق أرباحا طائلة "البلدية أحق بها".
وقال أحد المشغلين محمد سمحان، إنه يدير محلا لبيع المجوهرات المقلدة منذ أكثر من  10 أعوام، بعد أن استأجر الكشك من المستثمر، وحصل على قروض لشراء البضاعة وتجهيز الديكورات، مبينا أنه أمضى هذه الأعوام في بناء الاسم التجاري لمحله وكسب الزبائن.
وقال إن أي قرار للبلدية بالتجديد للمستثمر أو إحالته على آخر سيؤدي بالضرورة إلى إنهاء أعمال المشغلين وانتقالهم إلى صفوف البطالة أو إلى السجون بسبب التزامهم بديون وشيكات تفرضها طبيعة الأعمال التجارية.
وبين سمحان أنه وفي حال قيام البلدية بالتأجير المباشر فإنها ستحصل على عوائد بستة أضعاف ما كان يدفعه المستثمر، كما أن المشغلين على استعداد لتقديم كل ما تطلبه البلدية "كحسن التزام من جانبنا".
وقال المشغل إبراهيم اليازوري إن تلزيم الأكشاك لمشغليها سيعود على صندوق البلدية بفائدة عظيمة فضلا عن حفاظه على أرزاق المشغلين دون وسطاء أو مستثمرين تنحصر مهمتهم في تحصيل أجرة مرتفعة من المشغلين ودفع عشرها أو أقل للبلدية.
وأضاف أن المشغلين لن يستطيعوا التقدم للعطاء أو المزايدة في حال طرحته البلدية، في حين أنهم قادرون على الإيفاء بكل المتطلبات القانونية التي تكفل للبلدية حقها في حال تلزيمها لهم.
وقال أحد المشغلين وهو علاء الغويري إن أي قرار ستتخذه البلدية بعيدا على تلزيم الأكشاك لمشغليها، سيضع المشغلين تحت رحمة المستثمرين وسيخلق أزمة اجتماعية لأكثر من 50 عائلة تعتاش من وراء هذه الأكشاك.
وبين رئيس لجنة بلدية الزرقاء المهندس فلاح العموش أن البلدية ستقوم بتأجير أكشاك "نفق السعادة" بطريقة المزاد العلني ودون وسطاء، لافتا أن المستثمر الحالي حصل على عقد استثمار لمدة 20 عاما بمبلغ 30 ألف دينار سنويا ينتهي مطلع شهر حزيران (يونيو) المقبل.

hassan.tamimi@alghad.jo

التعليق