وزير الصحة يطلع على أضرار الحريق بقسم الولادة في مستشفى الرمثا

تم نشره في الثلاثاء 2 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • مبنى مستشفى الرمثا الحكومي -(أرشيفية)

أحمد التميمي

الرمثا - تفقد وزير الصحة الدكتور مجلي محيلان آثار الحريق الذي شب أول من أمس في قسم الولادة بمستشفى الرمثا الحكومي، واطلع على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
واستمع محيلان من مدير المستشفى الدكتور يوسف الطاهات ومدير صحة محافظة إربد الدكتور احمد الشقران إلى إيجاز عن مستوى الخدمات التي يقدمها المستشفى للمواطنين والأعباء الإضافية التي يتحملها المستشفى من استقباله المرضى والجرحى السوريين. وقدم الدكتور الشقران إيجازا عن مستوى الخدمات التي تقدمها المراكز الصحية في اللواء، مشيرا إلى ضرورة تحويل المركز الصحي في اللواء إلى شامل وتزويده بالكادر الطبي والتجهيزات اللازمة.
وأكد الدكتور الطاهات أن المستشفى يقدم أفضل الخدمات للأشقاء السوريين ضمن الإمكانات المتاحة، مبينا انه يتم التعامل مع جميع الحالات حيث يتم إدخالها، فيما يصار إلى تحويل البعض الآخر إلى الأعصاب والأوعية الدموية إلى المستشفيات الأخرى.
وأكد أنه تم التعامل مع نتائج الحريق في قسم الولادة بكل مهنية واقتدار وبسرعة حيث تم إعادة الأمور إلى ما كانت عليه سابقا خلال 48 ساعة، مشيرا إلى الجهود التي بذلتها الوزارة والعاملون في المستشفى لإعادة هذا القسم إلى العمل.
وقام محيلان بجولة ميدانية على مختلف أقسام المستشفى واطلع على الإنجاز الذي تم في قسم الولادة، موعزا بتزويد المستشفى بكل احتياجاته. كما التقى بالمواطنين واستمع إلى مطالبهم في ضوء الضغط الذي يواجهه المستشفى نتيجة الأزمة السورية والخدمات التي يقدمها للأشقاء السوريين.
من جانبه طلب النائب عن لواء الرمثا عبدالكريم الدرايسة، وزير الصحة خلال زيارته للمستشفى أمس بالعمل على إقامة مستشفى ميداني يخصص للأشقاء السوريين.
ودعا الدرايسة إلى ضرورة تزويد المستشفى بالكوادر الطبية والأجهزة والعلاجات، مؤكدا الحاجة إلى مستشفى ميداني كون المستشفى الحالي غير قادر على تقديم الخدمات الطبية لأبناء اللواء وللاجئين السوريين.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق