حرق مركبة في المركز الأمني للبلدة

تجدد الشغب في "حسينية معان" ومجهولون يغلقون "الصحراوي"

تم نشره في الأحد 31 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 31 آذار / مارس 2013. 03:29 صباحاً
  • محتجون يغلقون أحد شوارع بلدة الحسينية في معان بالإطارات المشتعلة خلال أعمال شغب سابقة - (أرشيفية)

حسين كريشان

معان - تجددت أعمال شغب مساء أول من أمس، في منطقة الحسينية بمحافظة معان للمرة الثالثة، حيث أغلق خلالها مجهولون الطريق الرئيس باتجاه عمان،  وفق مصدر أمني في المحافظة.
وأكد شهود عيان توقف حركة السير أمام المركبات على طول الطريق الصحراوي المار من وسط بلدة الحسينية والذي يربط العاصمة عمان مرورا بمدينة معان وانتهاء بالعقبة، بعد أن أقدم مجهولون على إشعال الإطارات المطاطية على الطريق، احتجاجا على حادثة مقتل ثلاثيني الأسبوع الماضي أثناء مطاردته من قبل الشرطة.
وأشار ذات الشهود، إلى أن مجهولين أقدموا على حرق إحدى المركبات المتواجدة داخل مركز أمن لواء الحسينية، فضلا عن محاولة عدد من المحتجين هدم جسر المشاة الذي يربط طرفي بلدة الحسينية، إلا أن تدخل قوات الدرك حال دون وقوع ذلك بتفريق المحتجين وفض أعمال الشغب باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع.
إلى ذلك، أكد مصدر رسمي في المحافظة أن ذوي وأهالي الشاب المتوفى ليس لهم علاقة باندلاع أعمال الشغب، لافتا إلى أن غالبيتهم يتواجدون في بيت العزاء، مشيرا إلى أنهم يستنكرون هذه الأعمال والأفعال من أشخاص لا علاقة لهم بالقضية من قريب أو بعيد.
وكانت عشيرة الحويطات في البادية الجنوبية في معان أوضحت في بيان لها أن ابنها المقتول خرج مع أحد أقاربه باتجاه منزل والده في بلدة الحسينية وتعرض لحادث سير خفيف مع سيارة أخرى على الطريق الصحراوي، ما اضطره للتوقف.
ووفق البيان "إنه وأثناء ذلك قدمت دورية أمنية من الحسينية تتابع سيارة ابنهم المقتول منذ خروجه من الحسينية على خلفية شكوى مقدمة بحقه من قبل أحد أفراد عشيرته نتيجة مشاجرة سابقة".
وأوضح البيان الذي جاء رداً على تصريحات المكتب الإعلامي في مديرية الأمن العام وما تناقلته وسائل الإعلام بخصوص مقتل الشاب، أن "ابنهم عاد إلى سيارته وحاول التحرك بها، حيث قام رجال الدورية الأمنية وبدون سابق إنذار بإطلاق عدة عيارات نارية باتجاه الزجاج الأمامي لمركبته، ما أدى إلى انحراف المركبة عن مسارها وخروجها عن الطريق الصحيح نتيجة إصابته المباشرة في منطقة العنق". وطالب البيان بتحديد هوية الجاني الحقيقي الذي تسبب بمقتل ابنهم "زبن الذيابات" وتسليمه للقضاء ليتم اتخاذ الإجراء القانوني بحقه.
وكان المكتب الإعلامي في مديرية الأمن العام قد أوضح سابقا فيما يخص مقتل الشاب أن دورية أمنية أطلقت النار على مركبة أحد المطلوبين أثناء مطاردة  على الطريق الصحراوي بهدف تعطيلها والقبض عليه، ما تسبب بإصابته بعيار ناري أودى بحياته.

التعليق