نقابة المعلمين تعتزم تأسيس مركز تدريب للدورات المتقدمة

تم نشره في الجمعة 29 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر

عمان - تعتزم نقابة المعلمين تأسيس مركز تدريب خاص بها، لإقامة دورات متقدمة، فضلا عن اتباع الآليات الضرورية لإحالة النظريات والمفاهيم إلى واقع ملموس.
جاء ذلك، خلال دورة تدريبية بعنوان "التنمية المهنية والعمل النقابي"، خضع لها أعضاء مجلس النقابة ضمن فعاليات اختتام ورشة "التدريب التربوي" التي انطلقت الاثنين الماضي واستمرت ثلاثة أيام، واستهدفت رفد المعلمين بالمهارات اللازمة لتحقيق النجاح في العملية التعليمية.
واستعرض أعضاء المجلس خلال الدورة المعوقات التي تحول دون نجاح الدورات التدريبية، واقترحوا حلولا لتجاوزها، إضافة الى العديد من القضايا الحيوية ذات الصلة الوثيقة بالعملية التعليمية، كالمناهج والطلاب وضرورة إبقاء المعلمين على معرفة بأحدث طرائق التدريس.
وفي سياق متصل، اختتمت أول من أمس، فعاليات دورة "ورشة التدريب التربوي" التي أقامتها المنظمة الدولية للتربية بالتعاون مع النقابة والاتحاد الأميركي للمعلمين ونقابة المعلمين اللبنانية، ومركز التضامن الأميركي واستمرت ثلاثة أيام.
وقال نقيب المعلمين مصطفى الرواشدة إن هذه الدورة تعد باكورة وانطلاقة لتعاون فاعل بين النقابة والمنظمة الدولية للتربية، التي اكتسبت النقابة صفة عضو دائم فيها مؤخرا.
من جانبه، اعتبر نائب النقيب حسام مشة، أن النقابة ورغم عمرها القصير، قدمت أوراق اعتمادها كـ"مظلة حاضنة للمعلمين ومتفهمة لحقوقهم، ومنها تزويدهم بمهارات ودورات تمهد الطريق لنجاحهم وتميزهم وإعادة صياغة مفهوم المعلم في أذهان العامة".

local@alghad.jo

التعليق