المستقلون يحصدون أغلب مقاعد اتحاد طلبة "مؤتة"

تم نشره في الجمعة 29 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً
  • طلبة ينتشرون بالقرب من بوابة جامعة مؤتة خلال المشاجرة التي نشبت على خلفية نتائج انتخابات اتحاد الطلبة -(الغد)

هشال العضايلة

الكرك – حصد الطلبة المستقلون غالبية مقاعد اتحاد طلبة جامعة مؤتة والبالغة 75 مقعدا، فيما فاز طلبة الاتجاه الاسلامي بقرابة 16 مقعدا، بحسب النتائج النهائية لانتخابات الدورة العشرين التي جرت أول من أمس.
وبين عميد شؤون الطلبة في جامعة مؤتة الدكتور على الضمور في مؤتمر صحفي عقده في عمادة شؤون الطلبة أمس، أن الانتخابات جرت وفق الأنظمة وتعليمات اتحاد الطلبة في الجامعة، مؤكدا أن الاقبال على الاقتراع كان كبيرا في أغلب الدوائر الانتخابية، اذ وصلت نسبة الاقتراع في كافة الدوائر  65 % وهي الأعلى في  نسب الاقتراع خلال الأعوام الماضية.
وأعلن الضمور أن الانتخابات جرت بمشاركة 18 ألف طالب وطالبة من مختلف الأقسام الأكاديمية بطريقة الاقتراع التقليدي تنافسوا للفوز بمقاعد مجلس الاتحاد البالغة 75 مقعدا، واشار إلى أن الانتخابات جرت وسط أجواء ديمقراطية، ومن دون أي تدخل من الجامعة في جميع مراحل العملية الانتخابية، ومن خلال اعتماد القوائم للكليات ومقاعد الاقسام.
وأوضح أن الاقتراع الذي بدأ في الساعة التاسعة صباحا انتهى في الساعة السادسة مساء، بعد  التمديد لحوالي تسع دوائر لعدم اكتمال النصاب القانوني فيها عند الساعة الرابعة.
واشار الدكتور الضمور الى فوز زهاء 22 طالبا بالتزكية عن بعض الدوائر الانتخابية والقوائم، لافتا ان من بينهم 12 طالبا من دوائر الاقسام و10 طلاب من قوائم الكليات. 
وأشار الضمور إلى أن عدد الطلبة المرشحين بشكل نهائي بعد الانسحابات بلغ 194 طالبا وطالبة منهم  16  طالبة ترشحن للانتخابات، وفازت منهن ست طالبات على نظام الكوتا الطلابية الذي اعتمدته الجامعة مؤخرا، ثلاث للكليات العلمية وثلاث للكليات الانسانية. وقال الضمور إن الجامعة وفرت جميع الإمكانات اللازمة من أجل إنجاح العملية الانتخابية لمجلس الاتحاد، ووفرت مساحة واسعة من الحرية للطلبة للتعبير عن آرائهم خلال الدعاية الانتخابية التي سبقت الاقتراع بثلاثة أيام، مبينا أن اللجنة العليا للانتخابات بذلت جهودا كبيرة من أجل تلافي أية أخطاء ترافق العملية الانتخابية.
 وأشار إلى انه لم تسجل حتى الآن أية حالة اعتراض من قبل الطلبة المرشحين على نتائج الانتخابات.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق