"العربية لمكافحة المخدرات" تنظم ورشة عمل تثقيفية

تم نشره في الخميس 28 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

عمان - نظمت الجمعية العربية للتوعية من العقاقير الخطرة ومكافحة المخدرات أمس ورشة عمل تثقيفية في مدرسة سمير الرفاعي للبنات بعنوان (نحو أسرة آمنة) استهدفت طالبات المرحلة الثانوية والهيئة التدريسية وأولياء أمور الطالبات.
وتحدث خلال الورشة رئيس الجمعية الدكتور عبدالله عويدات عن دور الجمعية في التوعية من مخاطر مكافحة آفة المخدرات وعن ضرورة تكثيف البرامج التي من شأنها تثقيف الشباب للوقاية من المخدرات.
واستعرض الدكتور عويدات الشراكات التي أرستها الجمعية بهدف نشر التوعية في هذا المجال لدى أكبر عدد ممكن من المواطنين لاسيما فئة الشباب على اعتبارها الأكثر تعرضاً لمثل هذه المخاطر، لافتا الى أن هناك دورا كبيرا يقع على الأسرة في متابعة سلوكيات الأبناء وإرشادهم. من جهته، قال الدكتور أحمد أبو عين إن هناك علامات دالة يمكن من خلالها معرفة الشخص المدمن، مؤكداً أهمية الإبلاغ عن مثل هذه الحالات ليتسنى للجهات المعنية مساعدتها وتأهيلها.
وأشار مدير المركز الوطني لتأهيل المدمنين الدكتور جمال العناني الى مراحل العلاج التي يمر بها المدمن واستناد الى طرق متقدمة في هذا المجال منها نشر الوازع الديني والتأهيل النفسي واستثارة الإرادة الداخلية للتخلص من الإدمان بشكل نهائي.
بدورها، قدمت مديرة المدرسة أروى سلامة الشكر لأعضاء الجمعية، مؤكدة أن مثل هذه البرامج الإرشادية تساهم بشكل كبير في تمكين الشباب وحمايتهم من التحديات التي تواجههم.-(بترا)

التعليق