إحراق مركبة المتصرف وإغلاق الطريق الرئيس

معان: أعمال شغب عقب مقتل مطلوب

تم نشره في الخميس 28 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً
  • محتجون يغلقون أحد شوارع بلدة الحسينية في معان بالإطارات المشتعلة خلال أعمال شغب سابقة - (أرشيفية)

حسين كريشان

معان - شهدت منطقة الحسينية في محافظة معان أعمال شغب تخللها إغلاق الطريق الرئيس وإحراق مركبة المتصرف، عقب مقتل أحد الأشخاص  المطلوبين أثناء مطاردة أمنية على الطريق الصحراوي مساء أول من أمس، وفق المكتب الإعلامي في مديرية الأمن العام.
وقال المكتب إن شخصين تقدما بشكوى إلى مركز أمن الحسينية التابع لمديرية شرطة معان بتعرضهما لإطلاق عيارات نارية من قبل شخص معروف لديهما على إثر خلاف وقع بينهم.
وتابع أنه وأثناء ضبط أقوالهما في المركز الأمني تقدم شخص آخر بشكوى مماثلة على نفس الشخص المشتكى عليه.
وبين أنه تمت المباشرة بالتحقيق والتعميم على الشخص المشتكى عليه وأوصاف المركبة التي يستقلها، حيث تمت مشاهدة المركبة من قبل إحدى الدوريات على الطريق الرئيسي، والتي حاولت إيقافه غير أنه زاد من سرعة مركبته محاولا الفرار ليصطدم بمركبة أخرى ما أدى إلى إصابة شخصين حالتهما العامة متوسطة، ويتابع فراره بسرعة جنونية معرضا حياة مستخدمي الطريق للخطر.
ووفق المكتب فإن طاقم الدورية أصدر له العديد من التنبيهات بالتوقف وعدم تعريض حياة المارة للخطر، إلا أنه رفض الامتثال وتابع الفرار بنفس السرعة، ما اضطر طاقم الدورية الى إطلاق النار على المركبة بقصد تعطيلها، ليتبين تعرض الفار للإصابة، حيث جرى على الفور إسعافه إلى مستشفى معان الحكومي، إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.
وفي تطور لاحق، أكد شهود عيان أن مجهولين أقدموا على إحراق سيارة متصرف لواء الحسينية بمحافظة معان، فيما أغلق آخرون الطريق الدولي باتجاه عمان بالإطارات المطاطية المشتعلة والحجارة، وذلك عقب مقتل المطلوب.
ووفق ذات الشهود فإن الأجهزة الأمنية وقوات الدرك تواجدت بكثافة في المنطقة، وأخلت الطريق من المحتجين وأعادت فتحه أمام حركة السير، بعد إزالة كافة العوائق من الطريق الذي شهد تعطلا لحركة المرور.
وقالوا إن أعمال الشغب دفعت شيوخ ووجهاء بلدة الحسينية للتدخل في إقناع المحتجين بفض الاحتجاج وفتح الطريق وتهدئة الموقف، وبذل الجهود لتطويق الحادثة ومنع تفاقمها وإزالة العوائق ومظاهر الاعتداء على الطريق.
إلى ذلك، رفض ذوو وأهالي الشاب المتوفى استلام جثته الموجودة في مستشفى معان الحكومي لحين الكشف عن هوية المتسبب من أفراد الدورية الأمنية بمقتل ابنهم، في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تعزيزات أمنية مكثفة، وفق مصدر أمني في المحافظة.
وأشار المصدر ذاته أن مفاوضات ووسطات عشائرية تجري حاليا مع شيوخ ووجهاء المنطقة وذوي المتوفى لاستلام جثته ليصار الى دفنها.
من جهته، قال مصدر طبي في المستشفى إن شابا ثلاثينيا أُسعف إلى قسم الطوارئ، إلا أنه وصل متوفى، مشيراً إلى أنه تم الكشف على جثته من قبل الطبيب الشرعي بحضور مدعي عام معان، وتبين أن سبب الوفاة ناتج عن إصابة الشاب بأعيرة نارية في منطقتي الصدر والرقبة.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق