النوباني والزغول يصدحان في "فيلادلفيا" احتفاء بـ"الكرامة" والأم والشعر العالمي

تم نشره في الثلاثاء 26 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

عمان- الغد - ضمن احتفالات جامعة فيلادلفيا بأيام: الكرامة، والأم، والشعر العالمي، أقام قسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب والفنون ندوة شعرية أحياها الشاعران: علي طه النوباني، وسلطان الزغول وذلك بحضور عدد كبير من أساتذة وطلبة الجامعة.
وقد أدارت الندوة الدكتورة نداء مشعل عضو هيئة التدريس في قسم اللغة العربية، حيث أكّدت أهمية الاحتفال بمثل هذه المناسبات على مدار العام وعدم قصرها على الحادي والعشرين من آذار فقط، وفي معرض حديثها عن معركة الكرامة قالت: "في مثل هذا اليوم كانت معركة الكرامة التي جسدت الوحدة الوطنية الأردنية الفلسطينية، وأعادت للأمة العربية عزّتها وكرامتها بهزيمة جيش العدو الإسرائيلي على يد قواتنا الباسلة والمقاومة".
ثمّ قرأ الشاعر علي النوباني، رئيس فرع رابطة الكتاب الأردنيين في جرش مجموعة من قصائده التي تغنّى فيها بالأم والوطن والحبيبة، وجاء في قصيدته "المسافر والطريق": "قال الطريق بأنه/ كتب المدى شعراً/ وأنشد للنجوم ليستريحْ/ قال المسافر إنّه/ لمّا علا الأمواج شاهَدَ كوكباً/ من وَجْدِهِ/ فوق الغيوم/ وغاب في الأفق الجريحْ/ لم يبتعدْ/ لكنّه وسع المدى/ واستوطن الأفقَ الفسيحْ".
فيما القى رئيس فرع رابطة الكتّاب الأردنيين في عجلون  الشاعر سلطان الزغول، قصيدة هزّ فيها مشاعر الحاضرين ووجدانهم وهي بعنوان "رائحة الأم" قال فيها: "أفرغُ قلبي على خصر صوتكِ/ تملأني الذكرياتُ حنينا/ وتلضُمني في الحنين/ هل تُدْفئيني؟/ هل أستعيدُ الخيول؟/ يرتِّبُني الليل، يملأُني بانتظار خروج جديد/ أفاجئُ صوتَكِ قرب مشمشةٍ في الخريف.../ تَعَرْبَشَ روحي/ ودغدغَ موتى/أعادَ لروحي روائحَ صوتِك".

التعليق