الطفيلة: السفير الأميركي يفتتح توسعة أقسام التوليد والعيادات في مستشفى الأمير زيد

تم نشره في الأربعاء 20 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة  – افتتح سفير الولايات المتحدة في الأردن ستيوارت جونز، بحضور مديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بيث بيج، ومدير الخدمات الطبية الملكية اللواء الدكتور عبدالعزيز زيادات أمس أقسام التوليد والعيادات الخارجية في مستشفى الأمير زيد بن الحسين في الطفيلة، بعد أن تم إعادة تحديثهما وتوسعتهما بكلفة بلغت قيمتها 1.9 مليون دولار.
ويأتي المشروع من خلال التعاون مع وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية، وكجزء من مشروع  دعم النظم الصحية الثاني الممول من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية والذي يدعم جهود الأردن لضمان توفر خدمات الأمومة النوعية والآمنة في القطاع الصحي العام في الأردن.
وقال السفير الأميركي إن الولايات المتحدة تفخر بشراكتها القوية مع الأردن في جهودها لتقديم مستوى عال من الرعاية الطبية، مشيرا إلى أنه منذ العام 2007 دعمت الولايات المتحدة الأردن في تطوير 25 مستشفى من مستشفيات القطاع العام بكلفة إجمالية زادت على 60 مليون دولار.
وقال مدير الخدمات الطبية الملكية، خلال كلمة الافتتاح إن تحديث أقسام النسائية والتوليد والخداج والعيادات الخارجية  في مستشفى الأمير زيد سيزيد من قدرة الخدمات الطبية الملكية على تقديم خدمات أفضل لسكان الطفيلة، وسيساعد المجتمع في المنطقة الجنوبية من الأردن على الاستفادة من خدمات نوعية.
يشار إلى أن العمل في عملية التحديث والتوسعة في أقسام المستشفى بدأ في شهر نيسان (ابريل) 2012، بتحديث وتوسعة أقسام النسائية والتوليد والخداج والعيادات الخارجية بقيمة 1.9 مليون دولار في مستشفى الأمير زيد، وانتهى العمل في كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي.
وساهمت عمليات التحديث في أقسام الخداج والتوليد والعيادات الخارجية في المستشفى على زيادة مساحة القسم من 1360 مترا مربعا إلى 2020 مترا مربعا، وتجهيزها  بأحدث المعدات الطبية والأثاث المقدمة من الوكالة بقيمة تقدر بحوالي 480 ألف دولار.
يذكر أن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أطلقت مشروع  دعم النظم الصحية الثاني ومدته خمس سنوات، بميزانية مقدارها 73.5 مليون دولار في أيلول (سبتمبر) العام 2009 بالتنسيق مع وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية، بهدف تعزيز نوعية واستجابة نظام الرعاية الصحية في القطاع العام في الأردن.

التعليق