الأمير تشارلز: الدولة الناجحة هي التي تمتلك قطاعا اقتصاديا قويا

تم نشره في الخميس 14 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

عمان - قال الأمير تشارلز، أمير ويلز، "إن الدولة الناجحة هي التي تمتلك قطاعا اقتصاديا قويا، وحيويا وتقوم بتنفيذ المشاريع الصغيرة التي تعتبر العمود الفقري لهذا الاقتصاد".
وأبدى أمير ويلز خلال رعايته الحفل الختامي للإعلان عن المدارس الفائزة بمسابقة برنامج "تحدي الأعمال" الذي أطلقته مؤسسة إنجاز أمس بهدف بناء قدرات الشباب الاقتصادية، إعجابه بالنجاح الذي حققه هذا البرنامج في الأردن كثاني دولة تقوم بإطلاقه بعد المملكة المتحدة.
وبينت المديرة التنفيذية لمؤسسة "إنجاز" ديما بيبي أن برنامج "تحدي الأعمال" الذي يُقام بالتعاون مع مبادرة موزاييك البريطانية، وبدعم من السفارة البريطانية في الأردن، والوكالة البريطانية للتنمية، شارك فيه نحو 214 فريقاً يمثلون 45 مدرسة من جميع محافظات المملكة.
وأضافت بيبي أن التدريب تم بطريقة المحاكاة الحاسوبية على إدارة شركات خاصة بهم يديرونها من حيث التعامل بالنقد، والتبادلات التجارية، فيما يغطي الجانب النظري مفاهميم وأخلاقيات الأعمال التجارية.
وفي ختام الحفل الذي تم خلاله الإعلان عن المدارس الفائزة في المسابقة، قام الأمير تشارلز بتسليم الجوائز لكل من مدرسة ضاحية الحسين الثانوية للبنات في محافظة إربد، التي حصلت على المركز الأول، ومدرسة جميل شاكر للذكور في العاصمة عمان، والتي جاءت بالمركز الثاني ومدرسة الأمير محمد الثانوية للبنين في محافظة الزرقاء، وحصلت على المركز الثالث.
إلى ذلك، زار سمو أمير ويلز تشارلز ودوقة كورنوول أمس مدينة جرش الأثرية واطلعا على أبرز المعالم التي يزخر بها هذا الموقع الأثري.
واستمع سموه ودوقة كورنوول خلال الجولة، التي رافقتهما بها سمو الأميرة وجدان بنت فواز الهاشمي، لشرح مفصل قدمه أستاذ علم الآثار في جامعة اليرموك الدكتور زياد السعد، بين فيه عظمة المدينة التاريخية ودورها في الحضارة الإنسانية وما تمثله من أهمية كبيرة للتراث الإنساني العالمي.
وأبدى الضيف الكبير اهتماما كبيرا بنشأة المدينة الأثرية، وبالتفاصيل الدقيقة لمعالمها المختلفة، معبرا عن تشجيعه لجهود الحكومة الرامية لوضع المدينة الأثرية على قائمة التراث العالمي.- (بترا)

التعليق