"أمن الدولة" تستدعي 5 ناشطين بحراك الكرك لمتابعة محاكمتهم

تم نشره في الأربعاء 13 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

 هشال العضايلة

الكرك – استدعت محكمة أمن الدولة أمس خمسة من ناشطي الحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك لمتابعة محاكمتهم وفقا للائحة الاتهام الخاصة بهم، والتي سيتم محاكمتهم على أساسها، وفقا لمحامي الدفاع عن الناشطين المحامي ضرار الختاتنة.
 وأشار الختناتنة إلى أن محكمة أمن الدولة قامت بالاتصال مع الناشطين الخمسة، الذين تم الإفراج عنهم بكفالة قبل ثلاثة أشهر، وهم أحمد رؤوف الحباشنة وإبراهيم الضمور وعدي الختاتنة وباسل البشابشة اضافة الى ابن شقيق الناشط البشابشة معتز البشابشة، وأبلغتهم بضرورة مراجعة ديوان المحكمة لمتابعة المحاكمة رسميا.
ولفت إلى أن محامي الدفاع قام سابقا بتسلم اللائحة التي تضمنت التهم الموجهة الى كل من الناشطين الثلاثة وهي: تقويض نظام الحكم والتجمهر غير المشروع من خلال المشاركة بالهتافات بالعديد من الشعارات التي جاءت ضمن لائحة الاتهام، إضافة لبينات الشهود.
ولفت إلى أن المحكمة أجلت القضية لحين استدعاء الشهود من الأجهزة المختلفة لسماع شهاداتهم بحق المتهمين.
وكان الخمسة تم الافراج عنهم بكفالة بعد سجنهم لمدة تزيد على أربعين يوما في سجن الهاشمية بالزرقاء وسجن الكرك  لمشاركتهم في المسيرات والاعتصامات التي نظمها الحراك الشبابي والشعبي بالكرك في كل من مدينة الكرك وأمام مبنى محافظة الكرك بضاحية المرج خلال عامين من مسيرة الحراك الشعبي للمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي.
 وعلى صعيد متصل أصدر المكتب الإعلامي بالحراك الشبابي والشعبي بالكرك تصريحا صحفيا أشار الى ان العودة لمحاكمة الناشطين تؤشر على "استمرار التعامل بالعقلية الأمنية دون احترام للرأي الآخر، وهو ما سيساهم في تأزيم  الموقف مجددا، وخصوصا بعد استدعاء نشطاء من مختلف محافظات المملكة".

التعليق