الفيصلي يضغط باتجاه الفوز في مواجهة دهوك الآسيوية

تم نشره في الأربعاء 13 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً
  • لاعبو الفيصلي قبيل تدريب يوم أول من أمس في مدينة دهوك العراقية(من المصدر)

بلال الغلاييني

عمان – يضغط فريق الفيصلي بكل قواه لتحقيق نتيجة ايجابية وهو يواجه مستضيفه فريق دهوك العراقي عند الساعة الرابعة من مساء اليوم "الأربعاء" في اطار منافسات الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وعلى حساب المجموعة الثالثة والتي تضم ايضا فريقي ظفار العماني وشعب إب اليمني واللذين سيلتقيان اليوم ايضا.
ويدرك الجهاز الفني المشرف على تدريبات فريق الفيصلي بقيادة الروماني تيتا أهمية هذه المواجهة وأهمية تحصيل النقاط الثلاث، خصوصا وان الفيصلي كان قد تعرض الى الخسارة 2-3 في مستهل مشواره في التصفيات أمام ضيفه فريق ظفار العُماني، لذلك ينتظر ان يركز (تيتا) على تأمين الجبهة الدفاعية والحد من خطورة الهجمات العراقية التي يتحلى بها الفريق الشقيق، ومن ثم البدء في بناء الهجمات (السلسة) التي يفترض ان تأخذ طابع السرعة لحظة تنفيذ الطلعات الأمامية متعددة المحاور، سعيا لإيجاد المساحات المناسبة التي تساعد لاعبي الوسط في فرض نفوذهم وسيطرتهم على مناطق الملعب.
دهوك العراقي ليس بالفريق السهل، وهو يضم في صفوفه نخبة كبيرة من اللاعبين اصحاب الخبرة والقادرين على بسط نفوذهم على مجريات اللقاء، والفريق ومن خلال مباراته الماضية التي تغلب فيها على فريق شعب اب اليمني 3-1، يتسلح بقوته الهجومية والمتمثلة بالثلاثي برهان صهيون وعلاء عبد زهرة ومهند كران، في الوقت الذي يعول فيه مدرب الفريق السوري فجر ابراهيم كثيرا على لاعبي الوسط وسام عبد الله واسامه محمد وصالح سديروعلي ذياب في ضبط الالعاب سواء كانت الدفاعية أو الهجومية.
ووفق هذه المعطيات والقوة التي يتمتع فيها فريق دهوك العراقي، فان خيارات مدرب (الأزرق) ستكون مفتوحة وواضحة للعيان، حيث التركيز ينصب على تغطية الجبهة الدفاعية بتواجد ابراهيم الزواهرة ومحمد الصقر واللذان سيتناوبان على ملاحقة المهاجمين العراقيين، الى جانب تواجد يوسف النبر وشريف عدنان في منطقتي الاطراف ومساهماتهما الهجومية في الأكثار من الكرات العرضية والبينية، علاوة على تغطيتهما الدفاعية الضرورية.
لاعبو الوسط تامر الحاج وخليل بني عطية وخضر يوسف وأنس حجي يقع على عاتقهم الدور الاكبر سواء في الجانب الهجومي ومحاولة تزويد المهاجمين عبد الهادي المحارمة وأشرف نعمان بالكرات المنوعة، او في الجانب الدفاعي ومساندتهما للمدافعين في محاولة تخفيف وطأة الضغط عن حارس المرمى محمد الشطناوي أو لؤي العمايرة.
الفيصلي يتدرب على ملعب المباراة
وكان فريق الفيصلي قد خاض أمس تدريبه الرسمي على ملعب المباراة وهو الملعب الذي يقع في قلب مدينة دهوك العراقية ويتسع لـ 20 ألف متفرج، حيث عمد المدرب تيتا على تطبيق بعض الجمل والاساليب سواء كانت الدفاعية أو الهجومية والتي يفضل ان يفاجأ بها صاحب الارض والجمهور اليوم، فيما انشغل مدرب الحراس وليد ابو حميد في تجهيز حراس المرمى (محمد الشطناوي ولؤي العمايرة وبلال ابو لاوي)، واختيار الانسب منهم للذود عن عرين فريقه في هذه المواجهة التي تعتبر مفصلية بالنسبة لممثل كرة القدم الأردنية.
.. على ذمة الصحافة العراقية
قالت صحيفة المشرق العراقية في عددها الصادر أمس ان المدرب العراقي ايوب اديشو تلقى عرضين من وسطاء لتدريب فريقي الفيصلي او الوحدات، خصوصا وان المدرب اديشو استقال قبل فترة من تدريب فريق القوة الجوية. كما نشر موقع الأمل سبورت العراقي خبرا يشير الى بدء المفاوضات بين الفيصلي والمدرب اديشو، في اشارة الى رغبة الفيصلي في التعاقد مع المدرب العراقي بعد خسارة الفريق في مباراته الأولى أمام فريق ظفار العُماني في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة لبطولة كاس الاتحاد الآسيوي.
المؤتمر الصحفي..
قال المدرب فراس الخلايلة الذي حضر المؤتمر الصحفي عوضا عن تيتا الذي يعاني من وعكة صحية، أن الفيصلي يطمح باللقب وليس بالمشاركة فقط، وبالنسبة للمباراة فان معنويات اللاعبين عالية جدا واشاد في نفس الوقت بقدرات فريق دهوك فريق كبير وعريق وله كل الاحترام.
وقال الكابتن حاتم عقل ان المباراة الأولى تعتبر مباراة افتتاحية ولم تكن بالمستوى المطلوب، وقدمنا شوطا ثانيا يعتبر افضل من الشوط الأول.
واشاد مدرب دهوك السوري فجر ابراهيم بفريق الفيصلي في ظل الالقاب التي حصدها في السنوات الماضية ومعروف على مستوى الوطن العربي ووصف المباراة بأنها ستكون صعبة لكلا الفريقين.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي : محمد الشطناوي، ابراهيم الزواهرة، محمد الصقر، يوسف النبر، شريف عدنان، حاتم عقل، تامر الحاج، خضر يوسف، خليل بني عطية، عبد الهادي المحارمة، اشرف نعمان.
دهوك العراقي : عدي جواد، فيصل جاسم، علي بهجت، علي ذياب، برهان صهيون، صالح سدير، مهند كران، علاء عبد زهرة، جاسم حجي، اسامه محمد، وسام عبد الله.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الفوز للزعيم (فيصلاوية حرة)

    الأربعاء 13 آذار / مارس 2013.
    ان شاء الله حسونة يلعب نوخذ ثلاث نقاط
  • »الفوز للفيصلي (وحداتي بالفطره)

    الأربعاء 13 آذار / مارس 2013.
    الفيصلي حاليا والرمثا ممثلي الوطن
    اتمنى ان يوفق الله الفريقين والفوز للفيصلي اليوم باذن الله
    كلنا مع الفيصلي ممثل الكره الاردنيه ولطالما عودنا على الفرح في لقاءاته الخارجيه
    اتمنى له التوفيق من كل قلبي
    فكلنا اردنيون والهدف مشترك
  • »كلنا فيصلآويه (أبو وديع)

    الأربعاء 13 آذار / مارس 2013.
    بالتوفيق للزعيم
  • »ألفوز للزعيم (أبوسريع فيصلاوي)

    الأربعاء 13 آذار / مارس 2013.
    كما عودنا الفيصلي دائما بتقديم الافضل عندما يلعب خارجيا والعوده بكامل نقاط المباره ان شاء الله
  • »غياب الحسون (كساب البلاونه)

    الأربعاء 13 آذار / مارس 2013.
    غياب حسونه عن اللقاء سوف يصعب المهمه الفيصلاويه ولكن كلنا امل في الشباب