إربد: نقابة المهندسين تتهم "البلديات" بتعطيل مشروع أرض استثمارية لأعضائها

تم نشره في الثلاثاء 12 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

اربد - عطلت وزارة البلديات مشروع الفرع الرامي لتأمين قطعة أرض لكل مهندس جراء اشتراطها دفع نصف مليون دينار كعوائد تنظيم على قطعة الأرض الخاصة بالنقابة وتبلغ مساحتها 350 دونما، وفق رئيس مجلس فرع نقابة المهندسين في محافظة اربد المهندس عمر مناصرة.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقده أمس بحضور اعضاء ادارة المجلس إن الفرع وفر قطعة ارض بشروط ميسرة للمهندسين المنتسبين للفرع على صعيد المحافظة بالقرب من اسكان العاملين بجامعة اليرموك، تمهيدا لتوزيعها كقطع مصغرة للبناء، إلا أن اشتراط وزارة البلديات فرض عوائد تنظيم عليها يحول دون استمرارية المشروع.
واستغرب مناصرة الاصرار على هذه العوائد كون المشروع خدميا يستهدف شريحة واسعة من المهندسين غير القادرين على تأمين متطلبات السكن في ظل ظروف اقتصادية ضاغطة. وسيستفيد من المشروع في حال سارت اموره على النحو المطلوب قرابة 500 مهندس ومهندسة من مختلف العاملين في مؤسسات القطاعين العام والخاص في المحافظة. وقال إن مبعث الاستغراب أن الوزارة لن تقدم اي خدمة تنظيمية للمشروع سواء على الصعيد الخدمي بالبنى التحتية وغيرها والتي ستتولاها النقابة على نفقتها، موضحا أن من شأن الإصرار على دفع المبلغ تعطيل المشروع لأن كلفة الأراضي ستصبح مرتفعة.
وأعرب عن امله في أن تعيد الوزارة النظر بفرض العوائد كون فرع النقابة يقدم خدمات لـ12 الف مهندس غالبيتهم بحاجة لانشاء مشروع سكني يخدمهم وأسرهم.
وأوضح ان ظروف الواقع السياسي واستقالة الحكومة ومشاورات التشكيل المتوقع للحكومة ارجأت البحث في هذا الشأن الذي سيصار إلى متابعته بعد استقرار هذه الأمور.
وتطرق مناصرة الى جهد النقابة على صعيد تقديم خدمات إقراضية للمنتسبين وغير ربحية لغايات الزواج وشراء السيارات وبناء المنازل أو شرائها بشروط ميسرة، علاوة على وجود توجه لرفع سقف شريحة الراتب التقاعدي لتصل الى ألف دينار مقابل تقاضي اقتطاعات من المنتسبين تقل كثيرا عما تتقاضاه منهم مؤسسة الضمان الاجتماعي.
وقال إن التقرير السنوي عن العام الماضي يظهر ان ايرادات صندوق الفرع بلغت قرابة 4.5 مليون دينار توزعت على أبواب التقاعد والاستثمار والتأمين الاجتماعي والصحي والتوفير والتكافل والقرض الحسن والطوارئ.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق