وفاة لاجئ سوري وإصابة طفليه بحريق خيمتهم بـ"الزعتري"

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي وإسلام مشاقبة

المفرق - توفي لاجئ سوري وأصيب طفلان آخران بحروق من الدرجة الثالثة، إثر حريق اندلع في خيمتهم بمخيم الزعتري للاجئين السورين فجر أمس، بحسب مصدر أمني.
وقال المصدر إن النيران اندلعت في ساعات الفجر بإحدى خيم اللاجئين في المخيم، نتيجة عبث أطفال بمادة الشمع المضيئة، ما تسبب بحرق الخيمة بشكل كامل، وإصابة طفلين بحروق من الدرجة الثالثة ووفاة والدهما الأربعيني.
وأضاف المصدر أن كوادر الدفاع المدني عملت على إخماد الحريق والسيطرة عليه ونقل المصابين وإخلاء حالة الوفاة الى مستشفى المفرق الحكومي.
وكشف مصدر مطلع في المخيم أن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق بالحادثة لوجود شبهة جنائية وراء الحريق.
وأضاف المصدر أن معلومات وردت للأجهزة الامنية تفيد بوجود خلافات بين المتوفى وبعض اقربائه في المخيم، إذ يشتبه أن أحدهم أقدم على حرق خيمته. 
وأكد مدير مستشفى المفرق الحكومي دكتور اسمير مشاقبة أن قسم الطوارئ والإسعاف استقبل فجر أمس جثة لاجئ يبلغ 40 عاما قضى إثر إصابته بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة، في حين استقبل طفلين (9 و12 عاما) مصابين بحروق وجروح تقدر نسبتها من 70 % إلى 90 %. وأضاف المشاقبة انه تم ادخالهم الى قسم العناية الحثيثة بمستشفى المفرق لتلقي العلاج اللازم واصفاُ حالتهم بالحرجة جداً.
وكان مخيم الزعتري الذي يضم اكثر من 120 ألف لاجئ سوري، قد شهد الجمعة الماضي حريقا أتى على قرابة 35 خيمة، فيما لم تسجل أية اصابات أو خسائر بالأرواح.

local@alghad.jo

التعليق