مزارعون في لواء الغور الشمالي يشكون من انقطاع مياه الري عن مزارعهم

تم نشره في الاثنين 11 آذار / مارس 2013. 02:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي - ابدى مزارعون في لواء الغور الشمالي استياءهم من انقطاع مياه الري عن وحداتهم الزراعية التي تسقى من سد شرحبيل بن حسنة (سد زقلاب)، وعدم قدرتهم على انقاذ مزروعاتهم بسبب انسداد انابيب الري الموصلة إلى مزارعهم بالطمي والحجارة وعجز كوادر السلطة عن صيانتها والعمل على اعادة تشغيلها.
وأكد المزارعون أن خسائرهم متتالية جراء الكوارث الطبيعية المتلاحقة من الصقيع والامراض الفطرية، ناهيك عن مياه الامطار التي داهمت مزارعهم خلال فترات الشتاء، اضافة إلى انقطاع المياه الشهر الحالي عن مزارعهم بسبب انسداد انابيب الري، مشيرين الى أنهم ليس بمقدرتهم تحمل خسائر أخرى هم بغنى عنها. واشاروا الى أنهم قاموا بالتحضير للموسم الزراعي الصيفي، وبحراثة الأرض وتعريضها للشمس وبعد الانتهاء من اعمال التحضير فوجئوا بوقف اسالة المياه عن مزارعهم بحجة انسداد الانابيب الموصلة، إلى مزارعهم بسبب ارتفاع منسوب الطمي والاوساخ في سد شرحبيل بن حسنة.
وقال المزارع ايمن يوسف بأنه يعاني من عدم قدرته على ري مزروعاته بسبب انسداد أنابيب الري التي تزود مزارعهم بالمياه من سد شرحبيل منذ اخر شتاء وقبل حوالي فترة زمنية، مبديا تخوفه من خسائر أخرى حيث يعتمد على الموسم  الزراعي الحالي لتسديد الديوان المتراكمة عليه لمؤسسة الاقراض الزراعي والمؤسسات الدائنة الأخرى، إلى جانب المستلزمات الجانبية من اقساط مدارس وجامعات.
وطالب المواطن يحيى التعمري السلطة العمل على إعادة تشغيل تلك الأنابيب والعمل على تنظيف السد من خلال المعدات المختصه بذلك لانقاذ المزروعات من الهلاك والعطش والعمل على إعادة حيوية السد، مشيرا الى ان منظر السد وهو يطفو عليه الاوساخ غير مستحب.
 واكد العديد من المزارعين والمواطنين بأنه راجعوا مكاتب سلطة وادي الاردن عدة مرات من أجل الاسراع في اعمال الصيانة، لان مزروعاتهم اتلفت وخسائرهم زادت بسبب تلف البذار وعدم وجود مياه للري، وأنهم يتخوفون من الامراض المتوقعة جراء ارتفاع منسوب الاوساخ والقاذورات في مياه السد دون ان تحرك السلطة ساكنا.
وقال مدير سلطة وادي الاردن فرع قليعات المهندس غسان عبيدات، بأن ما حدث من انسداد للانابيب جاء جراء تدفق الطمي من السد صوب الانابيب مما ادى الى اغلاقها، مبينا بأن كوادر السلطة تسعى لإنهاء أعمال الصيانة بأسرع وقت والمباشرة بتزويدهم بالمياه.
 وأكد عبيدات في اتصال هاتفي بأن السلطة تغذي بعض هذه المزارع بضخ عكسي من سد وادي العرب الى حين تنظيف الانابيب، مبينا بأن عددا بسيطا من هذه المزارع لا تصلها المياه وسيتم تزويدها بالمياه خلال الاسبوع المقبل، حيث يتوقع انتهاء أعمال الصيانة وايجاد البديل وتزويدهم بالمياه، لافتا ان مياه الامطار الاخيرة والسيول التي هطلت في الآونة الاخيرة عملت على جرف مخلفات الاشجار، والحجارة والقصب والاكياس البلاستيكية المحملة بالاوساخ الى منتصف السد.

Ola.abdelateef@alghad.jo

التعليق