لاجئون سوريون يهاجمون مقر برنامج الغذاء العالمي بـ "الزعتري"

تم نشره في الأحد 10 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق- هاجم لاجئون سوريون صباح أمس مقر برنامج الغذاء العالمي في مخيم الزعتري، احتجاجا على ما قالوا إنه " توزيع غير عادل للمساعدات الغذائية" غير ان ذلك لم يسفر عن وقوع اصابات.
في حين قال الناطق الإعلامي باسم مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود إن الاحتجاجات "عبثية ولا مبرر لها سوى إثارة الفوضى".
لكن لاجئين سوريين قالوا إن السلطات المختصة في المخيم تتجاهل مطالبهم، وخاصة ما يتصل بتحسين نوعية الحياة فيه، ضاربين مثلا بالحريق الذي التهم أول من أمس الجمعة 180 خيمة دون أن تقوم الجهات المعنية بالكشف عن ملابسات الحريق الذي افتعله "مندسون"، وفق اللاجئين أنفسهم.
بيد أن الحمود قال إن التحقيقات الأولية في الحريق أظهرت أن السبب كان في استجرار الكهرباء غير الشرعي وتكدس الخيام حيث يقوم اللاجئون بنقل خيامهم إلى أمكنة أخرى بهدف مجاورة أقربائهم. 
وكان الحريق أتى وفق مدير دفاع مدني المفرق العميد إبراهيم الحتاملة على 35 خيمة دون وقوع أية خسائر في الأرواح بين اللاجئين.
وبحسب بيان صادر عن الدفاع المدني فإن الحريق عائد الى تسرب الغاز من أسطوانة طباخ داخل إحدى الخيام، الأمر الذي أدى إلى اشتعالها وامتداد الحريق بفعل سرعة الرياح إلى الخيام الملاصقة لها، حيث تدخلت فرق الإطفاء داخل المخيم على الفور وتمكنت من السيطرة على الحريق ومنع امتداده لباقي الخيام.

ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق