إعلان تقرير الخبرة في نتائج "أولى البلقاء" الأحد

رد طعنين بصحة إجراءات الانتخاب في "أولى الطفيلة"

تم نشره في الجمعة 8 آذار / مارس 2013. 03:00 صباحاً

زايد الدخيل

عمان  - ردت محكمة استئناف معان أمس طعنين مقدمين ضد النائبين محمد القطاطشة وإبراهيم العطيوي، اللذين يتعلقان بصحة إجراءات الانتخاب في الدائرة الأولى بمحافظة الطفيلة.
يأتي ذلك في وقت عقدت فيه محكمة استئناف عمان جلسة مسائية أمس بمقر الهيئة المستقلة للانتخاب، لجرد 9 صناديق اقتراع تتبع للدائرة الأولى في محافظة البلقاء بكافة محتوياتها وإعادة ومطابقة الفرز.
وفي التفاصيل، ردت محكمة استئناف معان، خلال جلسة عقدتها أمس برئاسة رئيس المحكمة القاضي حامد الطراونة وعضوية القاضيين عصام العسيلي وخالد الطورة، الطعنين المقدمين من المحاميين غازي الهواملة وارحيل البداينة، ضد النائبين القطاطشة والعطيوي، والمتعلقين بصحة إجراءات الانتخاب في "أولى الطفيلة".
وأكد مدير الدائرة القانونية في "مستقلة الانتخاب" محمد القطاونة أن المحكمة أكدت، في جلسة عقدتها أمس، أن الانتخابات النيابية جرت "وفق أدق المعايير، وتتسم بمعايير النزاهة والمصداقية، وجاءت جميعها مطابقة لبعضها بعضا من ناحية، ومطابقة لنتيجة الفرز النهائي الذي قامت به (مستقلة الانتخاب) من ناحية أخرى".
وتابع أنها (أي الانتخابات) "لا تشوبها أي عيوب أو أخطاء أو مخالفات ترتب بطلانها أو عدم سلامتها"، وأن الأسباب الواردة في لائحة الطعن لا صحة لما ورد بها ولا تتفق وصحيح الواقع، ما يقتضي ردها جميعاً.
من جهة ثانية، عقدت محكمة استئناف عمان جلسة مسائية أمس بمقر "مستقلة الانتخاب"، لجرد 9 صناديق اقتراع تتبع للدائرة الأولى في محافظة البلقاء بكافة محتوياتها.
وعقدت هذه الجلسة، برئاسة القاضي قاسم المومني وعضوية القاضيين إحسان بركات ووليد كناكرية، لإعادة ومطابقة الفرز مع محاضر انتهاء الفرز والاقتراع ومقارنتها بعدد المسجلين بالانتخاب في السجلات وبيان الأوراق الصحيحة والباطلة، وكذلك الأوراق التي لم تستعمل وبيان مجموع الأصوات التي حصل عليها كل مرشح في هذه الدائرة.
وقال القطاونة إنه تم جرد صناديق الاقتراع ذوات الأرقام: 1 و2 و3 و4 و5 و6 و154 و156 و137 الخاصة بهذه الدائرة، موضحا أن لجنة الفرز قامت بجرد الصناديق وفرزها تحت إشراف المحكمة وبحضور وكلاء الأطراف، حيث تقدمت بتقرير الخبرة.
وقررت "استئناف عمان" إمهال مساعد المحامي العام المدني والوكلاء للاطلاع على تقرير الخبرة وتقديم مطالعاتهم حوله، إلى يوم الأحد المقبل.
وكان ناصر الحديدي، المرشح للانتخابات النيابية الأخيرة، قدم طعناً في وقت سابق في صحة نواب "أولى البلقاء" الفائزين، وهم: خالد الحياري، نضال الحياري، محمد العبادي، محمود الخرابشة، بسام المناصير، وعن المقعد المسيحي ضرار الداوود وجمال قموه.

zayedaldakheel@alghad.jo

التعليق